الحقوق و العلوم القانونية‎

الرئيسية لوحة التحكم مشاركات اليوم اتصل بنا الارشيف

عودة   الحقوق و العلوم القانونية > القسم البيداغوجي > منتدى السنة الثانية LMD > القانون المدني

ملاحظات

القوة الملزمة للعقد

القوة الملزمة للعقد

-- أن القوة الملزمة للعقد هي نسبية من حيث الأشخاص . و كذلك هي نسبية من حيث الموضوع . و يعني الأثر النسبي للعقد من حيث الموضوع ، أن

إضافة رد
المشاهدات 1676 التعليقات 0
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
دعاء عبد العزيز
قديم 09-12-2014 ~ 11:45
دعاء عبد العزيز غير متصل
افتراضي القوة الملزمة للعقد
  مشاركة رقم 1
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Dec 2014
دعاء عبد العزيز سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


-- أن القوة الملزمة للعقد
هي نسبية من حيث الأشخاص . و كذلك هي نسبية من حيث الموضوع .
و يعني الأثر النسبي للعقد من حيث الموضوع ، أن المتعاقدين لا يلزمان إلا بما تضمنه العقد .
و يتطلب تحديد مضمون العقدأحياناً تفسيره أو تكميله . و يجب على كلا المتعاقدين احترام قانون العقد و
تنفيذه بشكل يتفق مع حسن النية
.
و بالتالي سنبحث على التوالي في :

1 ـ تفسير العقد .

2 ـ تكميل العقد .

3 ـ تكييف العقد .

4 ـ تنفيذ العقد
تفسير العقد هو
استخلاص النية المشتركة للمتعاقدين . و إذا كان نص العقد واضحاً فلا مجال
للحديث عن تفسيره ، و يلتزم القاضي بتطبيق نصوص العقد و شروطه و أحكامه .
و يجب تفسير العقد بالبحث عن النية المشتركة للمتعاقدين دون التوقف عند المعنى الحرفي للألفاظ .
و المراد بالنية المشتركة هو ما أراده المتعاقدان فعلاً ....
و في حال تعارض الإرادة الحقيقية مع المعنى الحرفي للألفاظ ، فالأفضلية للإرادة الحقيقية .

أولاً ـ قواعد التفسير الذاتي : ( عوامل التفسير الذاتي ) :


قواعد التفسير الذاتي ( أو عوامل التفسير الذاتي ) قد تكون تشريعية , أو غير تشريعية :
أ) ـ العوامل التشريعية للتفسير ( أي التي نص عليها المشرع ) :
يجب الاستهداء في تفسير العقد بطبيعة
التعامل ، و بما ينبغي أن يتوافر من أمانة و ثقة بين المتعاقدين ، وفقاً
للعرف الجاري في المعاملات .
أي أن العوامـل التشريعية للتفسير ، هي : ـ طبيعة التعامل .
ـ و الأمانة و الثقة .
ـ والعرف الجاري في المعاملات .
ب)ـ عوامل التفسير غير التشريعية :
قد لا تكفي العوامل السابقة في التعرف على الإرادة المشتركة للمتعاقدين ، و لذلك يجب البحث عن عوامل أخرى ، من ذلك :
1 ـ إن كل عبارات العقد يفسر بعضها بعضاً .
2 ـ الظروف التي أحاطت بالتعاقد .
3 ـ الاستعانة بالتصرفات الأخرى التي تمت بين المتعاقدين .
4 ـ إذا احتملت عبارة واحدة أكثر من معنى ، فيجب استبعاد المعنى الذي يجردها من الأثر القانوني .

ثانياً ـ قواعد التفسير الموضـوعـي :

عندما يتعذر على القاضي أن يكشف الإرادة
المشتركة للمتعاقدين ، أي عندما تفشل قواعد التفسير الذاتي ، يتعين على
القاضي اللجوء إلى قواعد التفسير الموضوعي التي لا تهدف إلى التعرف على
النية المشتركة للمتعاقدين ، و إنما تهدف إلى تحقيق أغراض موضوعية .
و لقد أتى القانون المدني على ذكر قاعدتين من قواعد التفسير الموضوعي :

الأولى قاعدة عامة تقضي بتفسير الشك لمصلحة المدين .
والثانية قاعدة خاصة تقضي بتفسير الشك في عقود الإذعان لمصلحة الطرف المذعن .
ـ ما الفرق بين التفسير الذاتي و التفسير الموضوعي للعقد ؟
# التفسير الذاتي يقوم على البحث عن النية المشتركة للمتعاقدين .
# أماالتفسـير الموضوعي فلا يقوم على البحث عن النية المشتركة للمتعاقدين ، وإنما يقوم على الضرورة ، بسبب أن التفسير الذاتي قد لا يؤدي إلى نتيجةإيجابية .
ومن ثم ينبغي أن لا يلجأ القاضي إلى التفسير الموضوعي إلا عندما لا تسعفه قواعد التفسير الذاتي .

  رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
للعقد, الملزمة, القوة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


اعلان نصي الرئيسية روابط نصية الحقوق روابط نصية العلوم القانونية روابط نصية LMD روابط نصية اعلان نصي

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 11:45.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000-2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By alkahf©