الحقوق و العلوم القانونية‎

الرئيسية لوحة التحكم مشاركات اليوم اتصل بنا الارشيف

عودة   الحقوق و العلوم القانونية > القسم البيداغوجي > منتدى السنة الاولى LMD > القانون الدستوري

ملاحظات

مساعدة في معلومات لبحثي ارجوكم

مساعدة في معلومات لبحثي ارجوكم

السلام عليكم اولا اود شكركم على مساعدتكم لي في كل مرة اطلب عونكم انشاء الله يجعلها في ميزان حسناتكم انا عندي بحث اقدمه الاسبوع القادم في مقياس النظم

إضافة رد
المشاهدات 766 التعليقات 1
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
hasnabeauty
قديم 20-02-2016 ~ 07:38
hasnabeauty غير متصل
افتراضي مساعدة في معلومات لبحثي ارجوكم
  مشاركة رقم 1
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Jul 2015
hasnabeauty سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


السلام عليكم اولا اود شكركم على مساعدتكم لي في كل مرة اطلب عونكم انشاء الله يجعلها في ميزان حسناتكم

انا عندي بحث اقدمه الاسبوع القادم في مقياس النظم السياسية السداسي الثاني السنة الاولى
البحث حول انواع النظم السياسية من حيث رئاسة الدولة
يتفرع الى النظام الجمهوري و الملكية الدستورية و طلبت مني الاستاذة ان اتحدث عن طريقة اختيار رئيس الجمهورية
هذه فقط المعلومات التي اعرفها عن البحث الاننا لم نصل الى هذا الموضوع بعد في المحاضرة اني حاصلة مالقيت كيفاش ندير لم اعرف كيف ابدا ،وهل استطيع الاستناد الى كتاب السلطات الثلاث لفوزي اوصديق وكتاب القانون الدستوري لسعيد بوشعير الجزء الثاني واذا امكن انصحوني بمراجع اخرى انا لم اعرف كيف استفيد من معلومات الكتابين سالفا الذكر انا ليست لدي ادنى فكرة عن البحث اتمنى ان تساعدوني في اقرب وقت
هل ممكن ان استفيد من هذه المعلومات حملتها من منتدانا
 
الأنظمة التسلطية
أولا: خصائصها وصورها 1- خصائصها: هذه الأنظمة تمتاز في ممارستها للسلطة بالاشتراك في مجموعة من الخصائص يمكن إجمال أهمها فيمايلي1:
- الابتعادعنالمبادئالشعبيةوعنالحرياتالسياسيةوالمساوا ةبينالمواطنينبصفةكليةأوجزئية. - تقييدالحرياتالعامةأوإلغائهاكلياأوجزئيا. - اقتصار الانتخابات على الأجهزة العليا للدولة فقط أو على المستويات المحلية فقط في كثير من الأحيان،
وجميع الحالات لا تكون الانتخابات معبرة عن حقيقة إرادة الشعب مثلما يحدث في أنظمة الحزب الواحد. - تركيزالحكمبيدفرديسيطرعلىكاملأجهزةأومؤسساتالدولة،سو اءعسكريةأومدنيةأومختلطة. - تجاهلوعدماحتراممبدأالشرعيةوسيادةالقانونفياتمع.
2- صورها: )الديكتاتورية( الديكتاتورية كلمة تطلق على كل من يصل إلى السلطة بطرق غير شرعية ولا يستمد من الإرادة الشعبية، بل
من نفسه وشخصه بالاعتماد على كفاءته ومواهبه وقدراته الذاتية أو من قوة أنصاره أو حزبه أو المذهب الذي يستند إليه، أو من أسباب أخرى تتعلق بالظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية المحيطة بالدولة والشعب عموما، علما أن الديكتاتورية قد لا تكون فردية بل جماعية.
وتظهر الأنظمة الديكتاتورية في فترات الأزمات الخانقة والفوضى والفساد التي تمر ا البلاد نتيجة نقائص نظام الحكم القائم وانتشار الأمراض السياسية والاجتماعية في كافة أوصاله مثل الرشوة والمحسوبية والعشائرية والجهوية وسرقة الأموال العام.
فالديكتاتورية حسب بيردو نتيجة أزمة في البنى والهياكل الاقتصادية تتسبب في ايار التوازن الاقتصادي
والاجتماعي للمجتمع وتفتت العلاقات التقليدية إلى جانب عدم تلاءم نظام اقتصادي معين مع احتياجات البلد في فترة زمنية معينة.2
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 172 2 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 173
59
القانــون الدستـــوري
جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
وتقسم الديكتاتورية بصفة عامة إلى نوعين1 : الديكتاتورية الفردية أو الشخصية أو القيصرية: هي ديكتاتورية تنشأ في ظل نظام سياسي معين ولا تسعى
إلى تغييرها جوهريا بل تريد تجاوز أزمة مؤقتة، وقد تأخذ ببعض مظاهر الديمقراطية مثل الاستفتاء الشعبي والفصل بين السلطات وتتجه نحو التحول إلى حكم دستوري، وأمثلتها الأنظمة التي تعتمد على الكارزمية وعلى البيروقراطية. وهذا النوع منتشر في بلدان العالم الثالث مثل أمريكا اللاتينية وإفريقيا والعالم العربي...
الديكتاورية المذهبية: هي التي تعتمد على مذهب سياسي جديد وتريد أن تحدث تغيير جذريا في اتمع، ومن أمثلتها الفاشية، والنازية، وديكتاتورية البروليتاريا...إلخ. ثانيا: أساليب تنظيم السلطة في الأنظمة التسلطية2
تتميز الأنظمة التسلطية بكوا تعتمد في مجال تنظيم سلطة الدولة على مبدأ دمج السلطات، بحيث تجتمع الاختصاصات التشريعية والتنفيذية في يد هيئة واحدة أو شخص واحد، سواء بطرق مباشرة أو بطرق غير مباشرة، كما تكون السلطة القضائية في حالة تبعية تامة. وعلى العموم يتحقق دمج أو توحيد السلطات سواء لصالح السلطة
التنفيذية أو لصالح السلطة التشريعية. 1- دمج السلطة لصالح الهيئة التنفيذية:
يحدث ذلك عندما تصبح السلطة التنفيذية تتولى إلى جانب التنفيذ ممارسة الاختصاصات التشريعية سواء عن طريق إلغاء وجود البرلمان بصفة ائية، أو عن طريق الهيمنة على البرلمان، إذا كان موجودا لكنه يؤدي دور المصادقة فقط على ما تريده السلطة التنفيذية كأنه غرفة تسجيل لاغير.
وعادة ما تكون السلطة التنفيذية هي عبارة عن شخص واحد يستحوذ على جميع مظاهر السلطة وليست باقي
المؤسسات الأخرى من حكومة وبرلمان أو مجلس استشاري أو غير ذلك إلا مجرد ديكور القصد منه إعطاء طابع جماعي للسلطة فقط. 2- دمج السلطة لصالح الهيئة التشريعية:
يمكن أن تخول كامل سلطة الدولة إلى مجلس منتخب يمارس الاختصاصات التشريعية والتنفيذية، أو يعين
حكومة تمارس السلطة التنفيذية تحت رقابته.
هذا الأسلوب يعرف في بعض البلدان الديمقراطية بنظام حكومة الجمعية أو الحكومة السية، مثل سويسرا
كما أنه طبق من طرف الكتلة الاشتراكية سابقا وهي الاتحاد السوفياتي والديمقراطيات الشعبية، لكن مع فروق معينة وهي أن هذه البلدان كانت تأخذ بمبدأ وحدة السلطة وليس الفصل بين السلطات إلى جانب مبدأ وحدة الحزب أو
الحزب المهيمن في ظل تعددية شكلية. 1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 176
2 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 177 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
60
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
والواقع أن دمج أو توحيد السلطة لصالح مجلس منتخب هو غطاء فقط لسيطرة شخص وتحكمه في كامل
سلطة الدولة الشيء الذي يبينه تاريخ الإتحاد السوفياتي من خلال حكم ستالين ثم غورباتشوف الذي تمكن من القضاء على الإتحاد السوفياتي دون أن تحرك االس المنتخبة ساكنا، لأا لم تكن تمثل الشعب تمثيلا حقيقيا، كما أا كانت
ضعيفة أصلا من حيث مكانتها في النظام.
61
القانــون الدستـــوري
جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
أنظمة الحكم الديمقراطية
أنظمة الحكم الديمقراطية توجد في أشكال وصور متعددة ومختلفة لكنها تتفق جميعها في مجموعة من العناصر.
المفهوم التقليدي للديمقراطية: كلمة ديمقراطية كلمة يونانية مكونة من شقين هما: ديمو بمعنى الشعب، وكراسي بمعنى السلطة، ولذا فإن الكلمة
تعني من الناحية اللغوية: سلطة الشعب، أي تكون السلطة في الدولة للشعب بحيث يكون صاحبها أو مصدرها، أما من الناحية الاصطلاحية فلها عدت تعريف تختلف من حيث الصياغة، لكن لها نفس المضمون عموما، منها مثلا:
- الديمقراطيةهيحكمالشعبللشعبوبالشعب. - فيكلنظامسياسييسمحويمكنمنالمشاركةالحرةوالرشيدةللموا طنينفيتسييرالشؤونالعمومية.1
مفهوم الديمقراطية في الفكر الليبرالي الكلاسيكي: يجب التنبيه أولا إلى أن فكرة الديمقراطية ليست من إنتاج الرأسمالية أو الليبرالية، أو من إنتاج الفكر الاشتراكي
في العصور الحديثة. إن فكرة الديمقراطية عرفت في العصور القديمة عن بعض الفلاسفة في الحضارات الشرقية مثل كونفشيوس
الصيني الذي نادى بسيادة الشعب ووجوب خضوع الحكام لإرادته، ثم انتقلت إلى اليونانيين حيث طبقت بعض مدم الديمقراطية المباشرة، لكن فيما بين الأحرار والنبلاء فقط وهم يتكلمون أقل من عشر سكان المدينة، ولذا لم تكن الديمقراطية اليونانية سوى ديمقراطية طبقية خاضعة بفئة قليلة من الأثرياء أما غيرهم فليست لهم حقوق سياسية
وهم غير مشمولون بالديمقراطية. في العصور الحديثة يرى المفكرون الليبراليون الكلاسيكيون أن الديمقراطية هي أسلوب وطريقة لتنظيم العمل
الحكومي فقط، ولذا فهي ليست ذات محتوى اجتماعي واقتصادي معين بل يمكن أن تتعايش مع أي نظام سواء رأسمالي أو اشتراكي أو غيره...2
ويرون أن هذه الإجراءات أو المبادئ التي تقوم عليها الديمقراطية باعتبارها أسلوب وإطار للعمل الحكومي،
تتمثل في3:
- مبدأالسيادةفيالدولةللشعبأوالأمة. - أنتكونالدساتيرمكتوبة. - العملبمبدأالفصلبينالسلطات. - المساواةأمامالقانون. - الإقراربالحرياتالفردية.
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 179 2 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 180 3 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 181
62
القانــون الدستـــوري
جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
غير أن وجهة النظر هذه منتقدة بشدة خاصة من طرف الفكر الماركسي، كما أن المبادئ المذكورة ليست كلها حيادية وبدون محتوى معين. مفهوم الديمقراطية في الفكر الاشتراكي:
يرى الاشتراكيون أن الديمقراطية ليست إطارا حياديا للنشاط الحكومي بل أن هذا هو إطار يعبر عن ديمقراطية
سياسية شكلية، لأن الحريات الفردية وحرية التفكير والتعبير والمساواة أمام القانون والمشاركة في الحياة السياسية كلها أمور لا يستفيد منها ولا ينتفع ا إلا الرأسماليون الأغنياء الذين يملكون وسائل الإنتاج ووسائل الاستفادة من تلك الحريات والمبادئ، أما الفقراء وغير المالكين وهم أغلبية الشعب الساحقة فلا يستطيعون ذلك، ولذا فإن الديمقراطية الليبرالية هي ديمقراطية أقلية وليست ديمقراطية حقيقية لهذه الأسباب ومن أجل الوصول إلى ديمقراطية حقيقية تشمل أغلبية المواطنين ، لابد من توفير شروط تحرير الإنسان من القيود وهذا يستلزم تحقيق المساواة الاقتصادية بين الناس عن طريق منع الملكية الفردية لوسائل الإنتاج وتحكم الدولة في كافة مظاهر الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية من أجل القضاء على التناقضات بين الفئات الاجتماعية وقد يتطلب كل هذا اللجوء إلى ديكتاتورية البروليتاريا في مرحلة أولى وإلى نظام الحزب الواحد وإلى العمل بمبدأ وحدة السلطة في الدولة وليس الفصل بين
السلطات. من المعروف أن الاشتراكية إذا كانت قد حققت نوع من المساواة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية فإا فشلت
على المستوى السياسي بفعل أسباب كثيرة أصبحت معروفة بعد ايار الاتحاد السوفياتي والكتلة الاشتراكية، لكنها أحدثت تأثيرا واضحا على المفهوم الحديث للديمقراطية.1 المفهوم الحديث للديمقراطية:
لقد ساد في الوقت الحالي المفهوم الليبرالي للديمقراطية لكن هذا المفهوم يحاول أن يأخذ بعين الاعتبار ببعض جوانب المفهوم الاشتراكي خاصة الجانب الاقتصادي واجتماعي. أ- المفهوم الاقتصادي والاجتماعي:
أي أن يكون للديمقراطية غاية اجتماعية تتمثل في تحرير الإنسان من الحاجة والقيود واللامساواة الاقتصادية. لذا
يتم توجيه الاقتصاد من أجل توزيع أفضل للدخل الوطني وللثروة الوطنية واشتراك العمال والأجراء في تسيير المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب قيام الدولة بضمان حد أدنى من المستوى المعيشي لكافة المواطنين من خلال الضمان الاجتماعي والمنح المختلفة ومن خلال توفير التعليم والصحة والنقل والسكن إلى غير ذلك من
الإمكانيات التي تسمح لأي مواطن أن يشارك في الحياة السياسية بشكل فعال. لكن رغم ذلك فإن المساواة الاقتصادية أو الاجتماعية لا تتحقق هنا حيث تبقى الديمقراطية الليبرالية قائمة على
أسس ثابتة في اال الاقتصادي وهي الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج الشيء الذي يسمح للمالكين بالتحكم والتصرف
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 128 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
63
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
في شؤون الدولة حسب مصالحهم، ومثلما يقول "موريس دوفيرجي" فإن الديمقراطية اللبرالية تقوم دائما على تناقض أساسي وهو انعدام المساواة الاقتصادية.
ومن ثم تبقى هذه الديمقراطية ديمقراطية سياسية بصفة أساسية.1 ب- المضمون السياسي والدستوري: يتجلى المضمون السياسي للديمقراطية اللبرالية أساسا فيما يلي2:
- المشاركةالفعليةوالمباشرةوالمستمرةللمواطنينفيتحديدا ختياراتوسياسةالبلادوفيتطبيقها. - ضمانالحرياتالفرديةوالحياةالخاصةوالعامة. - التعدديةالحزبية. - رفضالهيمنةالإيديولوجية. - العملبرأيالأغلبيةواحترامالمعرضة. - تعددالمؤسساتالممارسةللسلطة.
صور الديمقراطية وطرق تنظيم السلطة فيها: أولا: صور الديمقراطية:
أفرزت التجربة التاريخية ثلاث صور لممارسة الديمقراطية وهي تشكل الأساليب الرئيسية لممارسة السيادة من
طرف الشعب وهذه الصور هي: 1/ الديمقراطية المباشرة:
تعني حكم الشعب السياسي نفسه بنفسه، وبالتالي ممارسة للسيادة بدون أية واسطة حيث يجتمع أفراد الشعب السياسي ويقرون معا ما ينبغي فعله، وهكذا يمارسون مختلف مظاهر السلطة من أعمال تشريعية وتنفيذية وقضائية.3
وتعتبر النموذج الميثالي للديمقراطية الصحيحة لأا تمكن الشعب من ممارسة السلطة دون تدخل حيث كان الموطنين يجتمعون في الجمعية التأسيسية.
عمليا لم يثبت أن الشعب مارس السلطة بنفسه دون وساطة حتى في المدن اليونانية القديمة التي كانت تنتخب من يقوم ذه المهام ولا تقوم ذه المهام.
وإن هذه الطرق الديمقراطية المباشرة لم يعد لها وجود إلا في سويسرا في ثلاث مقاطعات4 : - مقاطعة appenzell - مقاطعة claris - مقاطعة unterwald
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 182-183 2 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 183-186 3 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 187 4 - أحمد طعيبة ، محاضرة، مرجع سابق
64
القانــون الدستـــوري
جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
في العصر الحالي لا يوجد عمليا أن يحكم الشعب بشكل مباشر. من خلال هذا المضمون نرى مزايا وعيوبه المزايــا:
- هيالمبدأالديمقراطيالذييحققالسيادةالكاملةللشعب. - الديمقراطيةالمباشرةلهاقيمةمعنويةكبيرةتتمثلفيمجالال كبيرللمشاركةالاجتماعيةللشعب. - الديمقراطيةالمباشرةتتركآثارإيجابيةعلىاتمع:
- تجعل نظرة الشعب واقعية. - اتخاذ القرارات الملائمة.1
السلبيات: - الديمقراطيةالمباشرةلايمكنتطبيقهافيالوقتالمعاصرنظرا للمساحةالكبيرةوعددالسكان. - الديمقراطية المباشرة تتطلب درجة عالية من النضج السياسي للمواطنين والذي يستلزم دراية عميقة لتسيير
المشاكل العامة. - مهامالدولةزادتوكثرتوبالتاليزادالتخصصوهيتتجاوزقدرةا لمواطنينالعادية. - هناكأمورتحتاجللسرية. - عدمجديةالمناقشاتالشعبيةبسببكثرةعددالأفراد. - تعقدالقضاياالعامة.
2/ الديمقراطية غير المباشرة: ظهرت نتيجة السلبيات السابقة وتقوم أساسا على أن الشعب ينتخب من ينوب عنه في ممارسة السلطة.
أ- نظرية النيابة: أنصارها انتقلوا من فكرة من القانون الخاص وأرادوا أن يطبقوها في القانون العام أي أخذوا الوكالة من القانون
الخاص وطبقوها على القانون العام. أي أن الوكيل يوكل شخص آخر يمثله وبالتالي باسم الشخص الأول ولفائدته، الموكل الأول هو الشعب والوكيل النواب وبالتالي كل من يصدر من النواب وكأنه يصدر من الشعب.
أنصارها في فترة الحم الملكي المطلق وبالتالي لها خلفيات إيجابية ولكن يؤخذ عنها عيوب2: - أنصارهذهالنظريةأخذواوطبقواالوكالةمنالقانونالخاصإلى القانونالعاموبالتاليهذاالمنطقخاطئ. - عندما ننطلق أن الشعب وحدة واحدة وبالتالي يعترفون بالشخصية المعنوية وهذا خاطئ لأن الدولة هي
الشخصية المعنوية )نظرية سيادة الأمة(.
1 - أحمد طعيبة ، محاضرة، مرجع سابق
2 - أحمد طعيبة ، محاضرة، مرجع سابق جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
65
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
- عملية الانتخاب تعتبر توكيلا وهذا خطأ لأن الانتخاب ليس وكالة ولكن عملية انتخاب لأن الوكالة لها شروط.
- إذااعترفناانقولأنالنوابينفذونإرادةالشعبولكنالإراد ةتكونلصاحبهافقط. ب- نظرية العضو:
أنصارهم كلهم ألمان وجاءوا للانتقاد النظرية النيابية وينطلقون من فكرة أن الأمة شخص معنوي أي الأفراد
يشكلون شخص جماعي واحد وبالتالي هناك إرادة واحد يعبر عن إرادته بواسطة أعضاءه وبالتالي النواب هم مجرد أعضاء لهذا الإنسان وبالتالي لا وجود لتعدد الإرادات وبالتالي الهيئات القائمة هي أعضاء في جسم هذا الشخص
العام. السلبيات:
- المنطقخاطئلأاشبهتالأمةبالإنسانوشبهتالهيئاتالحاكمة بالأعضاء. - هذهالنظريةتقولأنممثلواالأمةمجردعضووبالتاليلايمكنأن يكونوامستقلينعنهوبالتاليإرادةمنفصلة
وبالتالي مصطلحة خطأ لأن الممثل أو النائب هو مستقل عن هذه الأمة وله إرادته المباشرة. - هذه النظرية تبريرية تفتح إسرار الحكام بممارسة السلطة وبالتالي معناه أن أي عمل يمارس هو من إرادة
الأمة.
3/ الديمقراطية شبه المباشرة:
وهي حل وسط بين الديمقراطية المباشرة والديمقراطية غير المباشرة أو النيابية فهي تقوم على انتخاب مجلس نيابي يمارس عن الشعب، لكن الشعب يحتفظ بحقه في التدخل لممارسة السلطة بنفسه في حالات معينة وعن طريق مجموعة من التقنيات1: 1- الاستفتاء الشعبي : أخذ رأي الشعب في قضية أو موضوع معين * الاستفتاء يأخذ صورة معينة:
- الاستفتاء الدستوري: موضوع في الدستور - الاستفتاء التشريعي: حول قانون تشريع معين - الاستفتاء السياسي : أخذ رأي الشعب حول مسألة سياسية.
* وقد يكون الاستفتاء: - استفتاء سابق: يكون استفتاء تشريعيا سابق قبل صدور القانون - أو استفتاء لاحق: يكون استفتاء تشريعيا لاحق بعد صدور القانون.
* وهناك استفتاء: - استفتاء إلزاميا: حيث تلزم السلطة التشريعية أو التنفيذية برأي الشعب.
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 188 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
66
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
- استفتاء استشاري: قد يؤخذ بنتائجه أولا. 2- الاعتراض الشعبي على القوانين: وهو أن يمارس الشعب حقه في الاعتراض على قانون معين خلال مدة معينة من صدوره عن البرلمان، وتكون هذه المبادرة بالاعتراض صادر عن عدد معين من الأفراد فيوقف تنفيذ القانون ويطرح الأمر على الاستفتاء الشعبي، فإذا ألغي الشعب على الاعتراض ألغي القانون عليه. 3- الاقتراح الشعبي للقوانين: يعني ذلك أن عدد معينا من المواطنين يستطيعون المبادرة باقتراح تعديل دستوري أو اقتراح قانوني ما على البرلمان وقد يكون في مشروع مبوب ومقسم أو فكرة. 4- إقالة النواب بواسطة الناخبين: يمكن موعة من الناخبين إقالة نائب معين أو عدد من النواب قبل انتهاء فترم النيابية إذا ما خالفوا توجيهام. 5- حل البرلمان )أو تحديد الثقة(: يمكن لعدد معين من المواطنين تقديم طلب حل البرلمان فيعرض هذا الأمر على الاستفتاء الشعبي وفي حالت الموافقة يحل البرلمان. 6- عزل رئيس الجمهورية. الايجابيات:
- تمكنالشعبمنممارسةالسلطة. - تقللمنتأثيرالأحزابمنتوجيهالرأيالعام. - تضمنصدورقوانينتتلاءممعظروفاتمع.
السلبيات: - إنتطبيقهذاالنظاميحتاجإلىوعيكبير. - تقلصمنهيمنةونفوذالهيأةالمنتخبة
ثانيا: تنظيم السلطة في النظم الديمقراطية أ- النظام الس أو حكومة الجمعية:
هو نظام يميز بتركيز ودمج كامل السلطة ومظاهر السيادة في يد الس النيابي )أي البرلمان( المنتخب من طرف
الشعب، والذي يتولى الوظيفة التشريعية ليمارسها بنفسه، لكنه يسند ممارسة الوظيفة التنفيذية إلى هيئة خاصة منبثقة عنه تمارسها تحت إشرافه ورقابته وتكون مسؤولة مسؤولية تامة أمامه عن جميع تصرفاا.
ذه الكيفية فإن النظام السي يتميز بالخصائص التالية1: - تركيزالوظيفةالتشريعيةوالوظيفةالتنفيذيةفييدالبرلمان المنتخب. - يقومالبرلمانبتعيينأعضاءالهيئةالتنفيذيةالتيتمارسالو ظيفةالتنفيذيةتحتإشرافهورقابتهمنبينهارئيس
حكومة أو رئيس جمهورية.
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 192 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
67
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
- تكون الحكومة في حالة تبعية للبرلمان وهي مسؤولة سياسيا أمامه بحيث يستطيع عزلها أو عزل بعض أعضائها في أي وقت، ويستطيع إلغاء قراراا.
- لاتستطيعالحكومةحلالبرلمانأوالتهديدبالاستقالةبطرحمس ألةالثقة. ب- النظام البرلماني:1
هو نظام يقوم على أساس مبدأ التوازن بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والتعاون المكثف بينهما دون ترجيح لأحدهما على الأخرى ويتحقق هذا التعاون من خلال وجود وسائل للتأثير المتبادل بينهما، وتتمثل عناصر النظام البرلماني فيما يلي:
- ثنائية السلطة التنفيذية بأن يكون هناك رئيس للحكومة من جهة ورئيس للدولة من جهة أخرى له دور رمزي وشرفي وبالتالي لا يمارس السلطة الفعلية التي تتولاها الحكومة.
- مسؤوليةالحكومةالسياسيةأماالبرلمان،بحيثيراقبهابعدةو سائلويستطيعإسقاطهابسحبالثقةمنها. - حقالحكومةفيحلالبرلمانلأسبابمختلفة. ويكون تنظيم السلطة التنفيذية والتشريعية على النحو التالي:
1- السلطة التنفيذية: يتم تنظيمها من الناحيتين العضوية والوظيفية كما يلي: 1-1- من الناحية العضوية: تقوم السلطة التنفيذية على مبدأ الثنائية أو الازدواجية بحيث تتكون من مؤسستين: - رئيس الدولة: قد يكون ملكا يرث السلطة أو رئيسا منتخبا من طرف البرلمان أو هيئة خاصة، ولذا لا يتمتع بشرعية شعبية وبالتالي لا يمارس سلطات فعلية، بل له مهام شرفية ورمزية ذات طابع بروتوكولي تتمثل في تجسيد وحدة الدولة وتعيين رئيس الحكومة والوزراء وإصدار القوانين والمعاهدات ولذا يكون مسؤولا سياسيا. - الحكومة: هي هيئة تتكون من رئيس وزراء وعدة وزراء وهي هيئة جماعية ومتضامنة حول برنامج عملها وسياستها أمام البرلمان، إذ تكون مسؤولة عنه جماعيا وهي لا تستطيع العمل إلا إذا حازت على موافقة البرلمان وعلى ثقته فيها. 2-1- من الناحية الوظيفية: تمارس الحكومة الوظيفة التنفيذية تحت رقابة البرلمان وهي تستطيع المشاركة في الوظيفة التشريعية عن طريق اقتراح القوانين على البرلمان والمشاركة في مناقشتها، وهي تتمتع بالسلطة التنظيمية وتتحكم في كافة المرافق والأجهزة الإدارية والأمنية للدولة. 2- السلطة التشريعية: يتم تنظيمها من الناحيتين العضوية والوظيفية كما يلي: 1-2- من الناحية العضوية: وتتمثل في البرلمان الذي قد يكون مكونا من مجلس واحد أو مجلسين. 2-2- من الناحية الوظيفية: يمارس البرلمان الوظيفة التشريعية لكنه يشارك في الوظيفة التنفيذية عن طريق مراقبته لنشاط الحكومة بعدة وسائل منها: الاستجواب والأسئلة الكتابية والشفوية، ولجان التحقيق وإصدار لوائح تأييد أو لوم للحكومة وهو يستطيع إجبار الحكومة على الاستقالة سواء بمبادرة منه عن طريق توجيه لائحة لوم أو بمبادرة من الحكومة نفسها عندما تطرح أمامه مسألة الثقة.
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 193-195 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
68
القانــون الدستـــوري

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
3- التعاون بين السلطتين: تقوم بين السلطتين علاقة تعاون تحقق من خلال تمتع كل منهما بوسائل للتأثير على الأخرى. 1-3- وسائل تأثير الحكومة على البرلمان:
- حقحلالبرلمانعندالضرورةلتجاوزأزمةسياسيةكالخلافبينهم اوبالتاليتجديده. - طرحمسألةالثقةأمامهحيثتلزمهبالتعبيرعنموقفهمنها. - دخولأعضاءالحكومةإلىالبرلمانللدفاععنمشاريعالقوانينا لتيتقترحهاالحكومةوكذلكالمشاركةفي
مناقشة القوانين التي يقدمها النواب. - دعوةالبرلمانللانعقادخارجالفتراتالتشريعية. - إمكانيةتأجيلعملالبرلمان.
2-3- وسائل تأثر البرلمان على الحكومة: - سحبالثقةمنهاوبالتاليإجبارهاعلىالاستقالة. - استجوابالوزراءوطرحالأسئلةالكتابيةوالشفوية. - إنشاءلجانللتحقيقفيموضوعمنموضوعاتنشاطالحكومة. - مناقشةبرنامجالحكومةوإمكانيةالموافقةأوعدمالموافقةعل يه. - مناقشةأعضاءالحكومةداخلاللجانالبرلمانية.
ج- النظام الرئاسي: هو نظام يقوم على أساس الاستقلال والفصل الكبير بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية وعدم إمكانية تأثير
أحداهما على الأخرى الشيء الذي يؤدي إلى وجود توازن بينهما بحكم الاستقلالية وليس بحكم وسائل التأثير المتبادل مثلما هو الحال في النظام البرلماني، ويعتبر النظام الأمريكي هو النموذج المثالي للنظام الرئاسي من الناحية النظرية على الأقل، وتتمثل هذه العناصر فيما يلي:
- وحدةالسلطةالتنفيذيةوحصرهافييدرئيسالدولةالذييجمعبين رئاسةالدولةورئاسةالحكومة. - التوازنوالفصلبينالسلطاتإذتستقلكلسلطةبممارسةوظيفتها ولايمكنلأيمهماأنتضغطعلى
الأخرى بوسائل دستورية معينة.1
69
القانــون الدستـــوري
1 - الأمين شريط، مرجع سابق، ص: 196 جامعـــة زيــان عاشــور الجلفــة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنة أولى علوم قانونية وإدارية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من إعداد مجيدي فتحي
د- النظام المختلط: الواقع أن النظام المختلط ليس نظاما أصيلا ومتميزا ولكنه مجرد خلط بين تقنيات النظام البرلماني وبعض تقنيات
النظام الرئاسي، ولذا فهو لا يوجد على صورة موحدة إذ أن درجات الخلط والدمج تختلف من منطقة إلى أخرى أو من بلد إلى آخر. 1- مظاهر النظام الرئاسي: - رئيس الجمهورية ينتخب مباشرة من طرف الشعب وهذا بعد تعديل الدستور في 06نوفمبر 1962. - يتولى رئيس الجمهورية رئاسة مجلس الوزراء مما يجعله عضوا أساسيا في ممارسة السلطة التنفيذية. - يعين الوزير الأول وله حرية كبيرة في ذلك خاصة في حالة وجود أغلبية برلمانية من حزب واحد. - يعين الوزراء ويقيلهم بناء على اقتراح رئيس الحكومة. - يعين كبار موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين. - يتمتع بالسلطة التنظيمية وخاصة إصدار القرارات المستقلة . - في إطار العلاقات الخارجية يقوم بالتفاوض وإبرام المعاهدات والمصادقة عليها. - يعين بعض أعضاء الس الدستوري.1 2- مظاهر النظام البرلماني: - ثنائية السلطة التنفيذية، إذ يوجد رئيس حكومة إلى جانب رئيس الجمهورية. - يقوم البرلمان بمراقبة الحكومة بعدة وسائل. - الحكومة مسؤولة أمام البرلمان عن برنامجها وهو يستطيع سحي الثقة منها وإجبارها على الاستقالة. - يمكن للسلطة التنفيذية حل البرلمان. - تشارك السلطة التنفيذية في الوظيفة التشريعية باقتراح القوانين ومناقشتها داخل البرلمان.
مثل هذا النظام أخذت به دول كثيرة وخاصة إفريقيا بدرجات متفاوتة ومنها الجزائر في دساتيرها المختلفة،
ويمكن القول أن دستور الجزائر 1989 قد أنتج نظاما مختلطا يغلب عليه الطابع الرئاسي الشيء الذي جعلنا نصفه بالنظام الرئاسي المشدد لكونه يقوم بصفة أساسية على رئيس الجمهورية والمكانة التي يحتلها فيه.2

  رد مع اقتباس
hasnabeauty
قديم 20-02-2016 ~ 09:08
hasnabeauty غير متصل
افتراضي رد: مساعدة في معلومات لبحثي ارجوكم
  مشاركة رقم 2
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Jul 2015
hasnabeauty سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


ولله انا في ورطة لا اعرف من اين ابدا وكيف ابحث وماهي المسطلحات الصحيحة التي تساعدني في البحث ليست لدي خلفية عن البحث لاشيئ لم نصل الى هذا الدرس في المحاضرة
هل يتحدث البحث عن السلطة التنفيذية في النظام الجمهوري والملكية الدستورية ؟
مع العلم لا اعرف ماهية المصطلحين
انقذوني وشكرا
بالمناسبة انا لا اريد البحث جاهز يكفي ان تضعوني في الطريق الصحيح فقط انا لست من الذين يحبون كل شيئ واجد
انا استمتع بالبحث والدراسة بجد
  رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
لبحثي, مساعدة, معلومات, ارجوكم

أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة للموضوع: مساعدة في معلومات لبحثي ارجوكم
الموضوع الكاتب المجلس المشاركات المشاركة الأخيرة
اريد بحث حول نشأة القانون الاداري و تطوره ارجوكم zakozirozak القانون الاداري 0 19-11-2015 07:29


اعلان نصي الرئيسية روابط نصية الحقوق روابط نصية العلوم القانونية روابط نصية LMD روابط نصية اعلان نصي

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 07:30.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000-2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By alkahf©