الحقوق و العلوم القانونية‎

الرئيسية اتصل بنا مركز رفع الملفات استرجاع كلمة المرور

عودة   الحقوق و العلوم القانونية > القسم البيداغوجي > منتدى السنة الثانية LMD > قانون العمل

ملاحظات

الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري

الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري

المختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر اعتبر المختصون في طب العمل أن الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري تختلف باختلاف نوعية العمل، لكن خطورتها تكمن في

إضافة رد
المشاهدات 99 التعليقات 1
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
mohamed rabahi
قديم 14-04-2017 ~ 11:23
mohamed rabahi غير متصل
Post الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري
  مشاركة رقم 1
 
الصورة الرمزية لـ mohamed rabahi
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Apr 2017
المكان : alger
mohamed rabahi سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


المختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر

اعتبر المختصون في طب العمل أن الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري تختلف باختلاف نوعية العمل، لكن خطورتها تكمن في أنها قد تظهر بعد مدة طويلة عن إصابة العامل التي قد تمتد إلى عشرين سنة وهو ما يشكل عبئا صحيا وماديا واجتماعيا على العامل الجزائري. تسجل الجزائر حوالي 900 إصابة سنويا بأمراض مهنية مختلفة على المستوى الوطني. واعتبرت الدكتورة بلفار مختصة في طب العمل من معهد الأمراض المهنية أن هذا العدد المسجل لا يعكس الواقع، مرجحة أن يكون عدد الإصابات بالأمراض المهنية أكثر من ذلك بكثير ودعت المختصة إلى ضرورة التكفل بالأمراض المهنية على غرار الدول المتقدمة لأن الوقاية منها دليل على صحة العامل والمؤسسة وحثت على تعزيز الطب الدوري الوقائي الذي وصفته بحق من حقوق العمال تتكفل به الهيئة المستخدمة لضمان القدرة على العمل.
أغلب الأمراض لا تكتشف إلا بعد 20 سنة
ترى الدكتورة بلفار أن قائمة صندوق الضمان الاجتماعي للأمراض المهنية والمتضمنة 85 مرضا مهنيا، غير كاملة لأنه توجد أمراض أخرى تصيب العمال غير مسجلة في هذه القائمة. وذكرت المختصة على سبيل المثال بعض أنواع السرطان وفي مقدمتها سرطان المثانة الذي يصيب عددا كبيرا من العمال، وأضافت أنه توجد أمراض مهنية أخرى غير مسجلة في القائمة مثل آلام الظهر والمفاصل والعضلات واضطرابات العمود الفقري التي تتسبب فيها الذبذبات. وأشارت إلى أن التصريح بالأمراض المهنية يسهّل القيام بدراسات للوقاية منها والتكفل بها جيدا. وأكدت الدكتورة بلفار مختصة في طب العمل، على ضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية من طرف صندوق الضمان الاجتماعي وإدراج تلك التي تصيب الظهر، وطالبت بضرورة تعزيز تفتيش العمل لأن العديد من المؤسسات لا تحترم القوانين السارية المفعول. ومن جهته أكد الدكتور ''علي غرايبية '' أن الكثير من الأمراض المهنية لا يمكننا اكتشافها إلا بعد مرور 20 سنة عن الاصابة لذلك لا يتمكن اغلب المصابين من تأكيد حصولها أثناء فترة العمل، وهو ما يؤثر بدوره على التامين الاجتماعي وحقه في التعويض.
فقدان السمع يتصدر قائمة الأمراض
أكد الدكتورة بلفار أن فقدان السمع يؤثر على نسبة كبيرة من العاملين في الجزائر واعتبرت المتحدثة أن فقدان السمع يشكل أكثر من 60 بالمائة من الأمراض المهنية في الجزائر التي تسببها الضوضاء. وأكدت الدكتورة بلفار أن فقدان السمع يصيب فئة كبيرة من العمال في الجزائر خاصة المتواجدين في ورشات البناء الكبرى والموانئ وغيرها من الأماكن التي يكثر فيها الضجيج الذي يؤدي التعرض لمستويات معينة منه على فترات طويلة الى فقدان السمع. وأصبحت الضوضاء في الوقت الراهن من المشاكل التي تواجه الصناعة بشكل عام، وقد انعكست آثارها سلبيا على الحالة النفسية للعامل من جهة وعلى قدرته على السمع من جهة أخرى. لقد ثبت من خلال التجارب والأبحاث المخبرية أن للضوضاء أثرا كبيرا على مقدرة العامل على السمع. وقد تؤدي الضوضاء الشديدة المستمرة إلى فقدان العامل للسمع أحيانا, ولهذا ازداد الاهتمام باستخدام واقيات الأذن سواء كانت عن طريق سد قناة الأذن باستخدام مواد مختلفة كالقطن, أو استخدام الواقيات التي تربط على الأذن بشكل جيد، حيث تؤدي إلى التقليل من مخاطر الضوضاء إلى أدنى حد ممكن. كما تصيب العامل الجزائري أنواع أخرى من مخاطر العمل مثل التعرض للضوء الإشعاعات التي قد تؤدي إلى بعض السرطانات، الاهتزازات التي قد تؤدي إلى مشاكل في تروية الدم للمناطق المعرضة في الجسم مثل اليد أو إلى أوجاع مزمنة في منطقة الظهر. كما يمكن للعامل ان يتعرض لأنواع أشد خطورة مثل المخاطر الكيميائية التي تنتج عن استنشاق مواد كيميائية على شكل أبخرة، غازات، أتربة أدخنة، أو من ملامسة الجلد لهذه المواد وتعتمد درجة الخطورة للتعرض للمواد الكيميائية على درجة تركيز المادة، ومدة التعرض لها والملوثات الكيماوية تكون في الهواء أما على شكل مواد صلبة مثل الأتربة والأدخنة والألياف أو على شكل غازات وأبخرة، ويؤدي التعرض لها إلى أمراض مختلفة من الحساسية والربو وبعض السرطانات كسرطان الرئة والغشاء المحيط بها تنجم في العادة عن دخول الميكروبات المختلفة لجسم الإنسان من فيروسات وبكتيريا وطفيليات وغيرها. أما أصحاب المهن المعرضون لهذا النوع من المخاطر فهم العاملين بالمعامل، والمزارع، والحقل الصحي وتتنوع الأمراض حسب نوع الإصابة. فهناك الالتهاب الكبدي، والسل. أما المخاطر الميكانيكية التي يتعرض لها العامل نتيجة تشغيل الآلات المختلفة أو حمل أوزان بطريقة خاطئة، تؤدي إلى الإصابة بآلام عضلية مختلفة وأوجاع في المفاصل.

  رد مع اقتباس
karim
قديم 14-04-2017 ~ 10:58
karim غير متصل
افتراضي رد : الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري
  مشاركة رقم 2
 
الصورة الرمزية لـ karim
 
ادارة المنتديات
تاريخ الانتساب : Jun 2009
المكان : جـزائـرنـا
karim سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


شكرا بارك الله فيك على المساهمة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
المهنية, الأمراض, التي, الجزائري, العالم, تصيب

أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة للموضوع: الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري
الموضوع الكاتب المجلس المشاركات المشاركة الأخيرة
ملخص قانون اداري سنة اولى fateh ben haddad التساؤلات و الاستفسارات القانونية 5 13-01-2017 08:51
بحث الشخصية القانونية و خصائصها areyam المدخل للعلوم القانونية 6 06-12-2016 11:41
المسؤولية الجنائية للشخص المعنوي boubakar_ القانون الجنائي 1 20-04-2016 05:59
العالم الاول najmo القانون الدولي 0 25-12-2015 04:16
العقوبات المالية- النظر والتطبيق د.عبدالله الفاضل عيسى كتب و مذكرات وأبحاث القانونية 1 19-05-2015 08:35


اعلان نصي الرئيسية روابط نصية الحقوق روابط نصية العلوم القانونية روابط نصية LMD روابط نصية اعلان نصي

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 08:59.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000-2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By alkahf©

Advertise here