للتسجيل اضغط هـنـا



المسؤولية الطبية في القانون الجزائري

المسؤولية الطبية في القانون الجزائري مع التطور الكبير والإنجازات الهائلة في عالم الطب وتشعب اختصاصاته ودقة الاختصاصات العلمية فيه استوجب التنظيم الدقيق لهذا العالم الشاسع من العلم 0 ومراقبة أي

إضافة رد
  #1  
قديم 13-04-2010, 03:25
الصورة الرمزية فرح
فرح فرح غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 439
فرح will become famous soon enough
Wink المسؤولية الطبية في القانون الجزائري

المسؤولية الطبية في القانون الجزائري

مع التطور الكبير والإنجازات الهائلة في عالم الطب وتشعب اختصاصاته ودقة الاختصاصات العلمية فيه استوجب التنظيم الدقيق لهذا العالم الشاسع من العلم 0 ومراقبة أي تجاوزأو خطأ جسيم قد يؤدي إلى أضرار جسيمة أقل ما فيها يتعلق بحياة الإنسان .
و قبل اتطرق الى مسؤولية الطبيب في القانون الجزائري أود الاشارة الى بعص ما جاء في هذاالمجال في تاريخ الحضارات القديمة.
- في الحضارة الفرعونية كانت عقوبة الطبيبإذا اخطأ قد تصل حد الإعدام
- وعند البابليين فقد نظم مشرعهم العقاب بحسب شريعةحمو رابي في المادتين 218 و219 0
المادة 218 : تنص : إذا عالج الطبيب رجلا حرامن جرح خطير بمشرط من البرونز وتسبب في
موت الرجل أو فتح خّراجا وتسبب بذلك فيتعطيل عين الرجل يقطعون يده 0
المادة 219 : تنص : لو شق جراح جرحا عميقا في جسمعبد قروي بمشرط من البرونز ما تسبب
في موته يعوّض عبدا بعبد 0
- عند الإغريق : كان الطبيب عندهم لا يُسأل جزائيا إذا توفى المريض رغما عنه ولكته كانيُسأل
جزائيا إذا كانت الوفاة بسبب تقصير الطبيب أو جهله 0
ومن أشهر أطبائهم " أبقراط " صاحب القسم المشهور 0
عند الرومان : أشهر أطبائهم " جالينوس وقدنظموا مهنة الطب وأبعدوها عن السحر والشعوذة وكان
عقاب الطبيب الذي يخطأ عن سوءنية وتعمد على درجة الإعدام – حيث يقتص منه ذاتيا-
ويحق لأهل المريض مطالبةالطبيب المخطئ بثروته كما كانت هذه النصوص تطبق
على الطبيبات والقابلات 0
فيالعصور الوسطى : كان الطب محصورا بالملوك والنبلاء أما بقية فئات الشعب فقد خضعتللشعوذة
والسحر 0 وقد فرض مجمع " لاتران " عام 1215 على الطبيب أن يخطرالمريض
بضرورة الاعتراف أمام الكاهن وإلا تعرض للعقاب واستمر ذلك حتى العام 1712 0
- وقد عارضت الكنيسة العمل الجراحي وفصلته عن الطب وتركت أمر معالجتهللحلاقين
وخلال هذا العصر عُرفت المسؤولية الطبية في حال موت المريض وترك الأمرلأهل
المريض المتوفي لهم قتله أو استرقاقه
عند العرب : أول من أنشأالمستشفيات ومنهم أطباء مشهورين كمثل أبن سينا وأبن النفيس والرازي
وكانت مراقبةالطبيب تدخل ضمن رقابة المحتسب وتطبق عليه قاعدة الحجر 0 هذه
القاعدة تطبق علىثلاثة ويمنعون عن العمل هم : الفتى الماجن والطبيب الجاهل
والمكاري المفلس 0
جاء عن الرسول (ص) : تداووا فإن الله لم يضع داء إلاّ وضع له دواء 0
كماجاء بالحديث النبوي : من تطبب ولم يكن بالطب معروفا فأصاب نفسا فما دونها فهو ضامن 0
وعلى كل حال كان الطبيب لا يسأل عند العرب إلاّ إذا كان الخطأ المرتكب مما لايقع به طبب وهو
ما ينتج عن الجهل أو الخطأ الفاحش 0 .
*******************
******************
...............................القانونالجزائري
ماهية الخطأ الطبي

هو الخطأ الذي لا تقره أصول الطب ولا يقرهأهل العلم والفن من ذوي الاختصاص». فجوهر الخطأ هو إخلال بواجبات اليقظة والحذر. ونص المشرع الجزائري في المادة 239 من قانون حماية الصحة وترقيتها على مايلي يتابعطبقا لأحكام المادتين 288 و 289 من قانون العقوبات أي طبيب... على كل تقصير أو خطأمهني يرتكبه خلال ممارسته مهامه أو بمناسبة القيام بها، ويلحق ضررا بالسلامة البدنية لأحد الأشخاص أو بصحته..وبالتالي من خلال هذا النص نجد أن المشرع قد رتبمسؤولية جزائية في جانب الطبيب عن كل تقصير أو خطأ مهني يلحق ضررا بالمريض وفقالأحكام قانون العقوبات على أساس جريمتي القتل الخطأ أو الجرح الخطأ. وتقوم مسؤوليةالطبيب الجزائية عند ارتكابه لأفعال تكون جنحة أو مخالفة لقانون العقوبات أوالقوانين المتعلقة بتنظيم مهنة الطب، وتكون عقوباتها الحبس أو الغرامة، وهنا نركزعلى الجرائم الغير العمدية، والتي تتمثل في جنحتي القتل الخطأ والجرح الخطأ. ويتمثلالركن الشرعي لهما في المادتين 288 و 289 من قانون العقوبات، واللتان تختلفان عنبعضهما في جسامة النتيجة المتسببة في جسامة النشاط الإجرامي.

والمشرع أحدثهيئة جديدة مهمتها إبراز الأخطاء الطبية في حالة وجود صعوبة في تحديدها تتمثل في (المجلس الوطني لأخلاقيات الطب) بموجب المادة 168 من قانون حماية الصحة وترقيتهاالمعدلة. ولهذا المجلس ثلاث مهام أساسية هي: التوجيه، التأديب والاستشارة التقنية،وهذه الأخيرة تتمثل في مهمة تحديد وإبراز الأخطاء المهنية الطبية عندما تطرح دعاوىالمسؤولية الطبية. في هذه المسألة تلجأ المحاكم أساسا إلى المجلس الطبي من أجل أنيقدم لها الرؤية العلمية للمسألة المطروحة في النقاش، ويتم تنوير القاضي بالمسائلالتي تحتاج إلى توضيح الخطأ الطبي اعتمادا على معطيات علمية ليصل إلى إثبات أو نفيالمسؤولية الطبية. ومن بين صور الأخطاء التي يمكن أن تقع من الأطباء أثناء مراحلالعمل الطبي استنادا لبعض الأمثلة التي عرضت على القضاء:

Œ في حالة رفض علاجالمريض : يمكن للطبيب رفض علاج المريض لأسباب شخصية ولا تقوم مسؤوليته. ولكن هذاالمبدأ يجب أن لا يخل بما ورد في المادة 09 من مدونة أخلاقيات الطب، التي تنص أنهعليه يجب أن يقدم الإسعاف لمريض في حالة خطر أو يتأكد من تقديم العلاج الضروري له. وهنا مخالفة هذا الالتزام يرتب قيام مسؤولية جنائية في حق الطبيب بموجب المادة 182/02 من قانون العقوبات، إذا توافرت أركانها.

� تخلف رضاء المريض : هذايجعل العمل الطبي غير مشروع وبالتالي يستوجب مسؤولية الطبيب جزائيا، المادة 264 ومايليها من قانون العقوبات. ومع ذلك يمكن إعفاء الطبيب من المسؤولية إذا تخلف شرطالرضاء، إذا أثبت وجود حالة الضرورة والمتمثلة في: توافر حالة الاستعجال لانقادحالة المريض. الوقاية من الأمراض المعدية، وهذا ما جاء في المادة 154 من قانونحماية الصحة وترقيتها.

Ž الخطأ في مرحلة التشخيص : المبدأ هو الإعفاء المطلقالأطباء من كل مسؤولية عن الخطأ في التشخيص إلا أن هذه القاعدة ليست مطلقة، فإذاأظهر الخطأ في التشخيص جهلا واضحا لا يغتفر أو مخالفة صريحة الأصول العلمية الثابتةوالسائدة في علم الطب، فانه يشكل خطأ يسأل الطبيب مسؤولية جزائية.

� الخطأفي مرحلة العلاج : على الطبيب أن يراعي عند اختياره للعلاج الحالة الصحية للمريض،وسنه ومدى مقاومته ودرجة احتماله للمواد التي سيتناولها والأساليب العلاجية المطبقةعليه، وهنا نتصور الخطأ في حالتين: عدم إتباع الأصول العلمية السائدة. الإخلالبقواعد الحيطة والحذر.

� الخطأ من خلال العمليات الجرّاحية : ونتصور هذاالخطأ قبل العملية الجرّاحية، على الطبيب أن يتخذ كل الاحتياطيات اللازمة لمعرفةالحالة الصحية للمريض بإجراء فحوص مسبقة شاملة، واختيار الطريقة المناسبة للجراحةقبل أن يقرر إجرائها إلا في الحالة الاستعجالية. أثناء العملية الجرّاحية، لا تثورمسؤولية الجرّاح إلا إذا لم يؤدي عمله بالمهارة التي تقتضيها مهنته، وبالمستوى الذيينتظره منه المريض، بسبب عدم احتياطه أو إهماله أو رعونته أو عدم انتباهه. وتقوممسؤولية الجرّاح عند ترك أجسام غريبة في جسم المريض مثل ضمادة وتؤدي إلى الوفاة. عقب العملية الجرّاحية: لا يقف التزام الطبيب عند مجرد إجراء العملية الجرّاحية، إذيمتد التزامه بالعناية بالمريض، عقب ذلك حتى يتفادى ما يمكن أن يترتب على العمليةمن نتائج ومضاعفات، ويستطيع الخروج من الغيبوبة، ويستعيد نفسه من جديد.

عنصرالضرر

هو الأثـر الخارجي للخطأ الذي وقع من الجاني. ويشترط في هذا الأثر أنيكون حقيقيا ومؤكدا وحالا. بمعنى الضرر لا يفترض، بل لابد من أن يكون حقيقة واقعة». وبالرجوع إلى القواعد العامة في الجنائي نجد أن الضرر الموجب للمسؤولية الجنائيةلابد أن تتوفر فيه شروط:

� أن يكون الضرر مباشرا : أي أنه هو النتيجة التيترجع أساسا إلى خطأ الجاني. وللقاضي أن يقدر توافر السببية بين الخطأ والنتيجةالضارة. بمعنى أن يكون نتيجة مباشرة لعمل الطبيب.

‚ أن يكون الضرر شخصيا : وهو يشمل الضرر الجسماني هو كل اعتداء على سلامة الجسم الضرر المادي: هو كل اعتداءعلى المصالح المترتبة للذمة المالية للمدعي بالحق المدني، الضرر الأدبي أو المعنوي: قد يمتد إلى المصاب ذاته، أو يمتد إلى غيره في حالة وفاته.

ƒ أن يكون حالاوأكيدا : أي وجوده حالا وثابتا، كما يمكن أن يكون مستقبليا. وقد ذهب القضاء إلىالتوسع في مفهوم الضرر إذ أجاز أن تقوم المسؤولية الطبية على أساس الضرر المتمثل فيتفويت الفرصة للشفاء أو الحياة.

عنصر علاقة السببية

يعد تحديد رابطةالسببية في المجال الطبي يعد من الأمور العسيرة نظرا لتعقد الجسم الإنساني وتغييرحالاته وخصائصه من شخص إلى آخر. وقد تتعدد السلوكات التي تؤدي إلى نتيجة واحدة،يدفعنا إلى ضرورة إيجاد معيار يمكننا من تحديد أي أفعال أدت إلى نتيجة تسند إلىصاحبها



إنّ المتأمل في نصوص التشريع الجزائري يبدو له واضحا تباطؤ الخطىالتي يسير بها المشرع وعدم فاعليتها في مواجهة مستجدات الحقل الطبي بالرغم منالجهود التي بذلها ولا زال في هذا المضمار. حيث سن القانون رقم 85-05 المؤرخ في 26/02/1985 المتعلق بحماية الصحة وترقيتها، والقانون رقم 90-17 المؤرخ في 31/07/1990 المعدل والمتمم، ثم المرسوم التنفيذي رقم 92-276 المؤرخ في 06/07/1990المتضمن مدونة أخلاقيات الطب


رد مع اقتباس
قديم 14-04-2010, 12:15   #2
karim
ادارة المنتديات



تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: جـزائـرنـا
المشاركات: 2,617
karim will become famous soon enough
افتراضي رد: المسؤولية الطبية في القانون الجزائري

بارك الله فيك

استفدنا كثيرا من مثل هذه المواضيع التي لها طابع التقنية

كما انها قليلة المناقشة و الدراسة

جزاك الله احسن الجزاء
karim غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قائمة 05 لعناوين كتب العلوم القانونية و الإدارية youcef66dz كتب و مذكرات وأبحاث القانونية 5 25-03-2014 11:07
محاضرات في مقياس القانون الإداري(01) youcef66dz القانون الاداري 7 25-03-2014 06:28
محاضرات المدخل للعلوم القانونية ( النظرية العامة للقانون ) youcef66dz المدخل للعلوم القانونية 7 17-01-2012 10:49
مبادئ القانون - شرح نظريات القانون العامة youcef66dz المدخل للعلوم القانونية 0 27-07-2011 01:25
العلاقة بين القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان youcef66dz منتدى السنة الثالثة LMD 0 26-07-2011 07:55


الساعة الآن 06:05


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
جميع المشاركات والمواضيع المطروحة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها

Security team