الحقوق و العلوم القانونية‎

الرئيسية لوحة التحكم مشاركات اليوم اتصل بنا الارشيف

عودة   الحقوق و العلوم القانونية > القسم البيداغوجي > منتدى السنة الثانية LMD > الطلبات و الاستفسارات القانونية

ملاحظات

عاجل من فضلكم....

عاجل من فضلكم....

أريد بحث عن العمل غير مشروع السنة الثانية حقوق.... كل فاعل للخير مأجور.... وشكرا مسبقا..

إضافة رد
المشاهدات 3453 التعليقات 6
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
amor TLah
قديم 30-04-2010 ~ 11:35
amor TLah غير متصل
افتراضي عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 1
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Apr 2010
amor TLah سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


أريد بحث عن العمل غير مشروع السنة الثانية حقوق....
كل فاعل للخير مأجور....
وشكرا مسبقا..

  رد مع اقتباس
امالمبروكي
قديم 30-04-2010 ~ 12:02
امالمبروكي غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 2
 
عضو
تاريخ الانتساب : Sep 2009
امالمبروكي سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


السلام عليكم
هذا الموضوع حول طلبك اذن ان المسؤلية التقصيرية هي الفعل غير المشروع او الفعل الضار وان كنت تقصد شيء اخر ارجو التوضيح .
المسؤلية التقصيرية"الفعل الضار "

مقدمة:

نعلم أن المسؤولية المدنية تنقسم إلى قسمين هما المسؤولية العقدية
والمسؤولية التقصيرية وتشترك كل من المسؤوليتين من حيث الأركان العامة وهو
أن كل خطأ سبب ضررا للغير يلزم من ارتكبه بتعويض.

بحيث يعتبر ه ذا الأخير (المسؤولية التقصيرية) موضوع بحثنا وسنتطرق فيه
إلى أركان المسؤولية التقصيرية والتي بدورها تتمثل في ثلاثة أركان وهي
الخطأ والضرر والعلاقة السببية .

وتنقسم المسؤولية التقصيرية إلى:

مسؤولية عن الفعل الشخصي

مسؤولية عن فعل الغير

مسؤولية المتبوع عن أعمال تابعه

مسؤولية عن حراسة الأشياء

وسوف
نتعرض هنا إلى المسؤولية عن فعل الشخصي التي نص عليها القانون المدني
الجزائري في المادة 124 معدلة بالقانون رقم 05-10 :<كل فعل أيا كان
يرتكبه الشخص بخطئه ويسبب ضررا للغير يلزم من كان سببا في حدوثه بالتعويض.

وهكذا إن القراءة المبسطة لهذا النص نستنتج أن لقيام المسؤولية عن فعل الشخصي ثلاث عناصر أساسية هي الخطأ,الضرر,والعلاقة السببية

وهكذا سوف نوضح هذه المصطلحات اعتمادا على الخطة الموضحة أمامكم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

01

خـطـــة البـحـــث

• المـقـــدمـة

*المبحث الأول: تعريف الخطأ والضرر

المطلب الأول: الخطأ

المطلب الثاني: الضرر

*المبحث الثاني: العلاقة السببية

المطلب الأول: نظريات العلاقة السببية

المطلب الثاني: إثبات العلاقة السببية


*الخــــاتمــة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

02

المبحث الأول: تعريف الخطأ والضرر

يعد الخطأ والضرر ركنين من أركان المسؤولية التقصيرية

المطلب الأول:

الخطأ:
لقد رأت النظرية التقليدية على أنه يشترط لقيام المسؤولية التقصيرية عنصر
الخطأ إلى جانب العنصرين الآخرين الضرر والعلاقة السببية .

س: فما هو عنصر الخطأ؟

ج:
لقد أثارت فكرة الخطأ أشد أنواع النقاش في القانون المدني وكما أثار خلاف
حوله منذ قرن من الزمن بين الفقه والقضاء حتى وصل إلى التشريعات الوضعية

وهي
فكرة لم تبرز لا في التشريعات الإسلامية ولا في القانون الروماني وإنما
برز لدى فقهاء الكنيسة في القرن الوسطى الذين لم يميزوا بين الخطأ
والخطيئة ثم جاء مفكران اللذان أقاما المسؤولية المدنية في شطريها
التقصيرية والعقدية


وقد عرف بلاينول بأنه إخلال بالتزام سابق وعرفه جوسوان بأنه يتضمن عنصرين
الأول المساس بحق من حقوق الإنسان على أنه يفهم الحق بالمعنى واسع ليشمل
الحريات أما المساس بمصلحة فهو غير كاف,وكما عرفه ايمانويل بأنه إخلال
بالثقة المشروعة أي أنه لكي يعيش الناس مع بعضهم البعض في المجتمع فإنهم
بحاجة إلى الثقة المتبادلة بينهم أي أن كل واحد وضع فيه الآخرون الثقة يجب
أن لا يعيب سلوكه هذه الثقة المشروعة كأن يكون مسؤولا عن عمله من جهة
الآخرين ولا يضرهم بشيء بأعماله .

فالخطأ
هو انحراف في سلوك الشخص مع إدراكه لهذا الانحراف وهذا التعريف يبين ركني
الخطأالمادي وهو الانحراف أو التعدي والمعنوي وهو الإدراك)


-الركن الماديالتعدي) وهو الانحراف في السلوك ولكن ماهو المعيار الذي
نقيس به هذا الركن المادي ,هل يرجع إلى معيار ذاتي أو موضوعي

أما
المعيار الذاتي فهو أن يرجع في حالة أو واقعة معروضة أمام القضاء إلى
دراسة شخصية المعتدي من ناحية توافر نية قصد الأضرار من عدم توافرها أي ما
إذا كان الفعل متعمدا أو غير متعمدا فالمعيار الذاتي يبحث في ذاتية
المسؤول نفسه وفي مكنونه وضميره.

وأما
المعيار الموضوعي هو معيار مجرد مفاده اتخاذ معيار الوسط عن طريق مقارنة
الأفعال المنسوبة إلى المسؤول في الواقعة الماثلة بسلوك الرجل العادي
إزائها وهو رجل المتوسط الذكاء فلا هو شديد اليقظة ولا هو معتاد الإهمال.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب المبادئ العامة اللقانون المدني الجزائري .الاستاذ محفوظ لعشب

الطبعة الثالثة 2006

03

-الركن المعنوي(الإدراك) ونعني به التمييز ولقد تعاقبت مختلف التشريعات
على هذه المسألة بحيث أصبح من الضروري توفر عنصر التمييز كركن ثاني في
الخطأ ومن ثم يكون هذا الركن المعنوي إلى جانب الركن المادي يشكلان الخطأ

وقد
رتب القانون المدني في المادة 125 مسؤولية عديم التمييز (يكون فاقد
الأهلية مسؤولا عن أعماله الضارة متى صدرت منه وهو مميز غير أنه إذا وقع
الضرر من شخص غير مميز ولم يكن هناك من هو مسؤول عنه أو تعذر الحصول على
تعويض من المسؤول جاز للقاضي أن يحكم على من وقع منه الضرر بتعويض عادل
مراعيا في ذلك مركز الخصوم.

المطلب الثاني: تعريف الضرر

الركن الثاني للمسؤولية التقصيرية هو الضرر فإذا لم يكن هناك ضرر فلا مسؤولية مهما كان الخطأ مؤكد .

فالضرر هو الذي تقوم عليه المسؤولية التقصيرية من أجل التعويض والضرر في
المسؤولية التقصيرية هو الضرر المباشر متوقعا كان أو غير متوقع وعلى
المتضرر أن يثبت الضرر بكل وسائل الإثبات كالبينة والقرائن لأن الضرر
واقعة مادية والضرر قد يكون ماديا يصيب المتضرر في جسمه أو في ماله وقد
يكون ضررا أدبيا معنويا يصيب المتضرر في شعوره أو عاطفته أو كرامته أو
شرفه.....الخ

أنواع الضرر وتحديد شروطها:

الضرر المادي:

شروطه: يشترط في الضرر المادي أن يكون ناشئا عن الإخلال بمصلحة مشروعة وأن يكون محققا.

أولا –الإخلال بمصلحة مشروعة:

قد
يكون الضرر ناشئا عن الإخلال بحق المتضرر فالتعدي على حياة ضرر وكذلك
إصابة الإنسان بجرح أو أي إصابة في جسده تؤدي إلى عجز الإنسان الكلي أو
الجزئي عن كسب علاوة على من يتكبد من نفقات العلاج كل ذلك يعتبر اعتداء
على حق شخص في سلامته ويعتبر من قبيل الضرر المادي وكذلك التعدي على الملك
يعتبر إخلالا بحق ويعتبر ضررا ماديا
ثانيا –قد يكون الضرر إخلالا بمصلحة مالية: كأن يقتل من يعول أحد أقاربه
دون أن يلزمه القانون بالنفقة عليه ويشترط في هذه الحالة أن يثبت المضرور
صاحب المصلحة أن القتيل كان يعول فعلا وعلى نحو مستمر دائما وأن فرصة
الاستمرار ذلك المستقبل كانت محققة ويجب أن تكون المصلحة المالية مشروعة
ليتم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نفس المرجع ص 222

الطبعة الثالثة

04

التعويض فإذا كانت مصلحة غير مشروعة لا يتم التعويض

أن يكون الضرر محققا: وسنتعرض للضرر الحال والضر المستقبل بعد ذلك نعرض الضرر المحتمل ومدى التعويض عن تفويت الفرصة

الضرر الحال والضرر المستقبل:

ضرر الحال هو الذي وقع فعلا لا يثير مشكلة ومن أمثلته أن يموت المضرور أو
يصاب بجرح في جسمه أو يتلف ماله أو يحرم عن مصلحة مالية أما الضرر
المستقبلي فهو محقق الوقوع أي هو الضرر الذي لم يقع بعد وإنما سيقع في
المستقبل فانه يشترط فيه أن يكون محقق الوقوع والضرر المستقبلي قد يستطيع
تقديره فورا لعدم اكتمال عناصر تقدير الضرر كعامل أصيب في ساقه ولم يعرف
بعد إذا كان ستبتر ساقه أو ستبقى في هذه الحالة يكون القاضي بالخيار بين
الحكم بالتعويض المؤقت وبين تأجيل الحكم بالتعويض حق هذا الوقت.

الضرر المحتمل: وهو الضرر غير محقق قد يقع وقد لايقع ولا يكون التعويض
عنه واجبا إلا إذا وقع فعلا ومثال: الضرر المحتمل أن يحدث شخص بخطئه خللا
في منزل جاره يخشى منه تهدم المنزل هذا الخلل ضرر محقق بمعنى وقع بالفعل
ويستحق عنه التعويض .

الضرر الأدبي المعنوي:

من أمثلة الضرر الأدبي تشويه الجسم والاعتداء على السمعة أو العرض والحط
من كرامة فالضرر الأدبي بصفة عامة هو كل مايؤذي شعور الشخص أو عاطفته
فيسبب له ألما أو حزنا

والضرر الأدبي قد يتصل بالضرر المادي كالاعتداء على شرف وما يؤدي إليه من
فقد عمله وقد لا يتصل به كمجرد الألم الذي يصيب الوالدين في عاطفتها بسبب
فقد طفليهما ويشترط التعويض أن يكون غير احتمالي .

المبحث الثاني: نظريات العلاقة السببية وإثباتها

المطلب الأول : نظريات العلاقة السببية

لقد
سبق أن رأينا بأن المادة 124 م.ج تنص على أنه كل عمل أيا كان يرتكبه المرء
وسبب ضررا للغير يلزم من كان سببا في حدوثه بالتعويض ولتحقق المسؤولية يجب
أن تقوم علاقة بين العمل المرتكب وهو الخطأ الذي يقترفه الشخص وبين الضرر
الذي يصيب المضرور .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

05

نظرية السبب المنتج:

وهذه
النظرية يطلق عليها نظرية السبب الفعال في إحداث الضرر وهي لا تعتد إلا
بالسبب الأساسي الذي أنتج وأحدث ضرر وتهمل الأسباب الأخرى ومعيار السبب
المنتج ينشأ عن الواقعة فتعتبر الواقعة سببا منتجا إذا كان من شأنها أن
تحدث الضرر وفقا للمجرى العادي للأمور .

والأسباب المنتجة المتعددة التي لا دخل لها في إحداث الضرر نوعان:


أسباب عارضة وأسباب منتجة أما السبب المنتج فهو السبب المألوف الذي
أنتج الضرر عادة أما السبب العارض هو سبب غير مألوف الذي أنتج ضرر عادة
ولكنه يساهم فيه عرضا.
ويضرب الفقهاء عادة المثل التالي:

إذا أهمل صاحب السيارة في محافظة عليها وسرقها شخص وأصاب بها أحد
المارة فان خطأ السارق يعتبر سببا منتجا لأنه يؤدي إلى الضرر وفقا للمجرى
العادي من الأمور ولا يعتد بخطأ صاحب السيارة لأنه ثانوي (وقد قال هذه
النظرية الفقيه الألماني فون كريس

نظرية تعادل الأسباب:

ويطلق عليها أيضا نظرية تكافؤ الأسباب وقد نادى بها الفقيه الألماني فون
بوري ومقتضى هذه النظرية أن كل سبب أسهم في إحداث الضرر يعتبر سببا في
حدوثه فإذا تدخلت عدة أسباب اعتبر كل سبب منها هو سبب الضرر .

إذا فهذه النظرية تعتد جميع العوامل التي أدت إلى إحداث الضرر وتعتبر كلها متعادلة في التسبب فيه.


وإذا كان القضاء في مصر وفرنسا قد سار فترة طويلة وفقا لهذه النظرية
فانه قد عدل عنها إلى نظرية السبب المنتج وقد يؤدي الفعل الواحد إلى سلسلة
من الأضرار كل منها يترتب على سابقة وعندئذ لا تقوم رابطة السببية إلا بين
الخطأ وبين الضرر المباشر المترتب عن الخطأ أما الأضرار غير المباشرة فلا
تقوم بينها وبين الخطأ علاقة سببية ولا يلزم المسؤول بتعويضها ونتعرض إلى
هذين المفهومين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب نظرية العامة للالتزام

د. نبيل ابراهيم سعد ص449

06

الضرر غير المباشر:

إذا
كان الضرر المباشر هو الذي يكون نتيجة طبيعية للخطأ الذي أحدثه والذي كان
المضرور لا يستطيع توقيه ببذل جهد معقول هو وحده الذي يحتفظ به من الناحية
القانونية للدلالة على العلاقة السببية بين الخطأ والضرر فان الضرر غير
المباشر هو الذي لا يكون نتيجة طبيعية للحدث الذي أحدث الضرر فتنقطع علاقة
السببية بينه وبين الخطأ ولا يكون المدعي عليه مسئولا عن الضرر.

الضرر المباشر:

أشرنا إلى الضرر المباشر ويمكن القول أن كل ضرر متوقع يعد بمثابة ضررا
مباشرا غير أن من الأضرار المباشرة ما ليس محتمل الحصول ولا يمكن توقعه

الشيء الذي يدفعنا إلى التساؤل عن معيار لهذا الضرر.

وقد تعرضت المادة 182 من قانون المدني الجزائري إلى الضرر المباشر عند
التحدث عن فكرة التعويض وتقديره فنصت على أنه إذا لم يكن التعويض مقدار في
العقد أو في القانون فالقاضي هو الذي يقدره.

المطلب الثاني : إثبات العلاقة السببية

طبقا
للقاعدة العامة على من يدعي أن ما أصابه كان الفعل الضار هو السبب في
حدوثه أن يثبت ذلك ففي المسؤولية عن الأفعال الشخصية على المضرور أن يثبت
الفعل الضار والضرر وعلاقة السببية بينها غير أن المشرع قد أعفى المضرور
في مسؤولية التي يفترض فيها الخطأ من إثبات هذه الأركان .

السبب الأجنبي:


نصت المادة 127 م.ج (إذا أثبت الشخص أن الضرر قد نشأ عن السبب لا يد له
فيه كحادث مفاجئ أو قوة قاهرة أو خطأ صدر من المضرور أو خطأ من الغير كان
غير ملزم بتعويض هذا الضرر مالم يوجد نص قانوني أو اتفاق يخالف ذلك).

فالسبب الأجنبي طبقا لهذا النص هو القوة القاهرة والحادث المفاجئ وخطأ
المضرور وخطأ الغير ومهما قيل أن هذا التعداد لم يرد على سبيل الحصر كما
يظهر من النص الذي يقول كحادث مفاجئ وكما يظهر من قول مجموعة الأعمال
التحضيرية للقانون المدني .

وقد
قال بعض الفقهاء أن القوة القاهرة هي التي يستحيل دفعها استحالة مطلقة اما
الحادث المفاجئ فهو الذي يستحيل دفعه استحالة نسبية ولم يأخذ بهذه التفرقة
أيضا وكاد الإجماع ينعقد على أن استحالة الدفع واستحالة التوقع تكون مطلقة
فيهما .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

د.علي علي سليمان

النظرية العامة للالتزام ص 139/140

07

الخــاتمــة:

وأخيرا استطعنا أن نتعرف على أركان المسؤولية التقصيرية التي تتكون من
الخطأ والضرر والعلاقة السببية والى أنواعها ونرجو أننا قد وفقنا في توصيل
المعلومات إليكم بطريقة سهلة لاستعاب هذا الموضوع الجيد.
  رد مع اقتباس
امالمبروكي
قديم 30-04-2010 ~ 12:08
امالمبروكي غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 3
 
عضو
تاريخ الانتساب : Sep 2009
امالمبروكي سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


وتجدر الاشارة الى انه ضمن منتدى السنة الثانية يوجد هذا البحث لصاحبتة milissa ممكن ان تتطلع عليه للاستفادة .بالتوفيق ان شاء الله.
  رد مع اقتباس
amor TLah
قديم 30-04-2010 ~ 12:35
amor TLah غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 4
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Apr 2010
amor TLah سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


شكرا على معلوماتك...
منأجل التوضيح أكثر العمل غير المشروع يشمل: المسؤولية عن العمل الشخصي ( البحث لصاحبتة milissa) , المسؤولية عن عمل الغير , المسؤولية الناشئة عن الأشياء....
  رد مع اقتباس
milyssa
قديم 30-04-2010 ~ 02:00
milyssa غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 5
 
الصورة الرمزية لـ milyssa
 
مشرفة الامتحانات و المسابقات القانونية و قسم السنة الاولى
تاريخ الانتساب : Feb 2010
milyssa سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباًmilyssa سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


لقد سبق و ان اشرت اليه و لكن لن لم تفهم اي شئ انا هنا اشكركم علي اهتمام
  رد مع اقتباس
karim
قديم 30-04-2010 ~ 04:00
karim غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 6
 
الصورة الرمزية لـ karim
 
ادارة المنتديات
تاريخ الانتساب : Jun 2009
المكان : جـزائـرنـا
karim سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


ينقل للقسم المناسب
  رد مع اقتباس
nardjes
قديم 27-01-2011 ~ 12:11
nardjes غير متصل
افتراضي رد: عاجل من فضلكم....
  مشاركة رقم 7
 
عضو جديد
تاريخ الانتساب : Jan 2011
nardjes سيحقق الشهرة بما فيه الكفاية قريباً


المواد 134 153 ملغاة مسؤولية متولي الرقابة 136 137 التابع والمتبوع 138 139 مسؤلية اافعال الحيوان 140 مسؤلية الحريق تهدم البناء 140 مكرر مسؤلية المنتج مواضيع الفصل الثاني نرجس في الخدمة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة للموضوع: عاجل من فضلكم....
الموضوع الكاتب المجلس المشاركات المشاركة الأخيرة
أسبـاب الإبــاحةو مــوانع المسؤوليــة BOKALI القانون الجنائي 24 14-03-2015 09:45
جميع عناوين كتب القانون في المركز الجامعي خميس مليانة في الحقوق BOKALI كتب و مذكرات وأبحاث القانونية 7 06-11-2010 01:42


اعلان نصي الرئيسية روابط نصية الحقوق روابط نصية العلوم القانونية روابط نصية LMD روابط نصية اعلان نصي

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 01:01.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000-2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By alkahf©