مرحبا بك زائرنا الكريم

أهلا و سهلا بك في منتديات الحقوق و العلوم القانونية , إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

Register تسجيل الدخول
  • الرجاء من اعضاء المنتدى استعمال خاصية البحث في المنتدى قبل طرح اي طلبات
  • رمضان كريم , ادارة المنتدى تهنئ جميع الاعضاء بحلول شهر رمضان الكريم لسنة 2018 , تقبل الله منا الصيام و القيام و صالح الاعمال.

مساعدة عاجلة جدااا

المشاركات
30
الإعجابات
0
النقاط
6
بادئ الموضوع #1
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
انا طالبة ماجستير
وموضوع رسالتى عن الحصانات والامتيازات الدبلوماسية فى الفقه والقانون
اذا بتقدروا تساعدونى باى كتاب او بحث عنه
وبارك الله فيكم
 
المشاركات
244
الإعجابات
9
النقاط
18
#2
رد: مساعدة عاجلة جدااا

السلام عليكم اختي اليك مذكرة تخرج من جامعة باتنة بعنوان '' الحصانة القضائية والجزائية للمبعوث الدبلوماسي '' اضافة الى ملف اخر بعنوان '' الحصانة الديبلوماسية

للتحميل من هنا


http://www.ziddu.com/download/6935206/Bureau.rar.html


وهذا ملف اخر حول الحصانة الدبلوماسية في القانون الدولي والشريعة الاسلامية

http://www.ziddu.com/download/6936608/.pdf.html


لا تنسينا من دعائك في الصلاة وفي السجود بالثبات والتوفيق
 
التعديل الأخير:
المشاركات
529
الإعجابات
9
النقاط
18
الإقامة
الجزائر الغاليه
#3
رد: مساعدة عاجلة جدااا

الحصانات الدبلوماسية

هي نظم ووسائل وفن وعلم ادارة التواصل بين الدول الأعضاء في الجماعة الدولية، وهي وسيلة إجراء المفاوضات وعقد الصفقات التجارية العالمية وتوقيع المعاهدات الدولية بين الأمم. ويطبق اليوم بعض أهل الأدب هذا التعبير على الخطط والوسائل التي تستخدمها الأمم عندما تتفاوض. فالتفاوض يشتمل على صياغة السياسات التي تتبعها الأمم لكي تؤثر على الأمم الأخرى. وعندما يفشل التفاوض أثناء أزمة كبيرة، فإن الحرب تنشب غالباً.
وترمز الديبلوماسية الى فن الحوار والمخاطبة في التوصل الى أكبر قدر من المكاسب الاستراتيجية على حساب الفريق الديبلوماسي الخصم،
ويقوم بعملية الحوار طاقم محترف يتكون من الديبلوماسيين. وكثيراً مايستشهد الناطقين بالعربية "بشعرة معاوية" كوصف آخر للدبلوماسية حيث وصف معاوية ابن ابي سفيان علاقته بالناس وكأن بينه وبينهم شعرة، إن هم أرخوا شدها معاوية من جانبه وإن هم شدّوا أرخاها معاوية. و هناك من زاد عليها فقد ذكر د. محمد محبي ان "السلطة المطلقة مفسدة مطلقة الا لله تعالى"

ومن الناحية التقليدية يُشار إلى فن التفاوض على أنه الممارسة الرسمية التي تتبعها معظم الأمم في إرسال ممثلين يعيشون في بلدان أخرى. وهؤلاء الممثلون المفاوضون يُعرفون بالدبلوماسيين ويساعدون على استمرارية العلاقات اليومية بين بلادهم والبلاد التي يخدمون فيها. ويعملون من أجل مكاسب سياسية أو اقتصادية لبلادهم ولتحسين التعامل الدولي.

الواجبات الدبلوماسية.

يقوم المفوضون الدبلوماسيون خارج بلادهم، بجمع المعلومات عن كل شيء ذي قيمة من وجهة نظر بلادهم. ويرسلون تقارير رسمية، غالباً ما تكون في شكل رموز.كذلك فإن المفوضين الدبلوماسيين يدافعون عن حقوق مواطنيهم الذين هم خارج البلاد.

يتخذ الدبلوماسيون مقرهم الرئيسي في السفارة أو المفوضية، والفرق الوحيد بين السفارة والمفوضية هي درجة الدبلوماسي المكلف فالسفير يرأس السفارة، والوزير المفوض يرأس المفوضية.

الحصانة الدبلوماسية.

يتمتع الدبلوماسيون بامتيازات وحصانات متعددة مهمة أثناء خدمتهم خارج بلادهم.وتعود لكونهم الممثليين المباشرين لقوى ذات سيادة، وبإمكان هؤلاء الدبلوماسيين أن يتمتعوا باستقلال تام في التصرف لتأدية واجباتهم. وتُبنى هذه الامتيازات على مبدأ خروجهم عن نطاق التشريع الوطني. وهذا المبدأ الذي يستعمل في القانون الدولي، يشتمل على ضمان بقاء الناس الذين يعيشون في بلدان أجنبية في نطاق سلطات حكوماتهم الأصلية.

هناك أربع مزايا وحصانات دبلوماسية هي

1- لا يجوز إلقاء القبض عليهم لأي سبب. ويتمتع أفراد أسرهم بهذا الاستثناء

2- لا يجوز تفتيش أو احتجاز مساكنهم وأوراقهم وأمتعتهم

3- لا يجوز فرض ضرائب على ممتلكاتهم الشخصية من قبل البلاد التي يخدمون فيها

4- يتمتع الدبلوماسيون وعائلاتهم وموظفوهم بحرية العبادة الكاملة

نبذة تاريخية

لم تستخدم الأمم دوماً فن التفاوض في حل المشكلات الدولية، فقد استخدم قدماء الرومان الممثلين الدبلوماسيين لأغراض خاصة فقط. ولكن بازدياد تعقيدات العلاقات بين البلدان، وجدت بلدان كثيرة أنها تحتاج إلى ممثلين دائمين في البلدان الأخرى. فظهرت السفارات لأول مرة في إيطاليا أثناء القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلاديّين حيث استُخدمت في ذلك الوقت بوصفها أماكن للجواسيس، ولعملاء الجاسوسية، بالإضافة إلى الدبلوماسيين. ويعتقد كثير من المؤرخين أن الكاردينال الفرنسي ريتشيليو قد بدأ نظام الممثلين المقيمين خلال القرن السابع عشر.

ويرى بعض العلماء أن الممثلين الدبلوماسيين غير ضروريين في هذه الأيام بسبب سهولة التبادل على أعلى المستويات وتوفر أحدث وسائل الاتصال. ولكن الاتصالات الدبلوماسية الشخصية المتطورة لها عدة ميزات إذ يهتم الدبلوماسيون كثيراً بعقد صداقات مع موظفي الحكومة والمواطنين. وعندما يقدمون اقتراحًا رسميًا، يستطيعون التعويل على هذه الصداقات من أجل مساعدتهم. وباستطاعة الدبلوماسيين اختبار مدى ردود الفعل تجاه الأفكار التي تدرسها حكوماتهم من خلال التحدث مع هؤلاء الأصدقاء









فالقواعد الديبلوماسية وأعمالها وقوانينها تنطبق على الممثلين الديبلوماسيين وهى الرتب التى تتصاعد من ممثل ديبلوماسي وحتى تصل إلى درجة السفير الممتاز مرورا بالوزير المفوض والسفير والمستشار ونائب السفير والملحق

وهناك قوانين أخرى بمجال مماثل فى العمل السياسي هو الأعمال القنصلية التى تختلف عن الأعمال الديبلوماسية فى فروق جوهرية ..

الأول ..
أن الأعمال القنصلية تمارسها القنصليات وهى هيئات تختلف عن السفارات حيث تختص السفارات بالأعمال الديبلوماسية السابق ذكرها فى الموضوع وشئون الإتصال السياسي
بينما تختص القنصليات بالأعمال الإدارية فقط
ويمكن إجمال هذه الأعمال فى العناصر التالية

الثانى
حماية ورعاية مصالح المواطنين التعاقدية في الخارج، ومتابعة هذه المصالح بالتنسيق مع بعثات الدولة الدبلوماسية وكذلك مع الوزرات والأجهزة الحكومية الأخرى فى الدولة المضيفة والدولة المرسلة على سبيل المثال عقود الزواج والشراكة وقيد المواليد وإصدار وتجديد جوازات السفر العادية للمواطنين وفقا للقواعد المقررة وإصدار تذاكر المرور والطيران والترحيل وأيضا تبليغ الأوراق القضائية وطلبات الإنابة ، بالتنسيق مع إدارة الشؤون القانونية بالوزارة.

الثالث
التصديق على الشهادات والوثائق والمستندات الصادرة عن الوزارات والأجهزة الحكومية والبعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة في الدولة، ويكون هذا التصديق مماثلا فى قيمته القانونية للجهات الحكومية فى الدولة الأم

الرابع
التنسيق مع الجهات المختصة بشأن ممارسة الدولة المضيفة لحقوق الرقابة والتفتيش على وسائل المواصلات البحرية والطيران والبرية الدولية فيما يخص الدولة الأم

الخامس
القيام بإصدار التراخيص المختلفة لوسائل النقل والشحن ومتابعة أعمالها فى الدولة المضيفة

ونظرا لطبيعة عمل رجال السلك القنصلي المقتصرة على الإجراءات الإدارية فقط فهناك إختلاف جذرى فى قوانين الحصانة وممارسة العمل

ويكون الفارق فى عنصرين رئيسيين

الأول ..
تقتصر الحصانة على مبنى القنصلية فقط ولا تمتد إلى المساكن الخاصة بأفراد البعثة القنصلية لو كانت المساكن خارج نطاق أرض القنصلية

الثانى ..
لا يحق لرجال السلك القنصلي أو حتى للقنصل نفسه أن يتواصل مباشرة مع كبار مسئولى الدولة المضيفة بل يكون تواصله مع المسئولين المباشرين عن المصالح الحكومية
ولو استعدى الأمر طلب مقابلة وزير خارجية الدولة المضيفة أو رئيس حكومتها أو رئيس الدولة فهنا يرجع القنصل لسفير دولته ليقوم بالإتصال اللازم
وفقنا الله جميعا لما فيه الخير والصواب
 
المشاركات
30
الإعجابات
0
النقاط
6
بادئ الموضوع #4
رد: مساعدة عاجلة جدااا

بارك الله فيكم
وان كانت هناك كتب او ابحاث اخري
تستطيعوا تحميلها فلا تبخلوا وبارك الله فيكم​
 
المشاركات
30
الإعجابات
0
النقاط
6
بادئ الموضوع #6
رد: مساعدة عاجلة جدااا

بارك الله فيكم
وانتظر ما ليدكم مع العلم الروابط السابقة غير فعالة
 
المشاركات
244
الإعجابات
9
النقاط
18
#7
رد: مساعدة عاجلة جدااا

السلام عليكم اختي الرجاء التوضيح ، ماذا تقصدين بان الروابط غير فعالة؟؟؟
ارجو منك نسخ الروابط ووضعها في متصفح الانترنت وهي شغالة 100/100
 
المشاركات
529
الإعجابات
9
النقاط
18
الإقامة
الجزائر الغاليه
#8
رد: مساعدة عاجلة جدااا

بالفعل حبيبنا لؤي جربت الروابط وهي تعمل وسهلة التحميل..حاولي مجددا أختنا وان لم تنجحي أخبرينا لنوافيك بالموضوع مباشرة عبر البريد الالكتروني..دام التواصل والابداع حضرة اللواء..
 
أعلى