مرحبا بك زائرنا الكريم

أهلا و سهلا بك في منتديات الحقوق و العلوم القانونية , إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

تسجيل تسجيل الدخول

ღ الحرب الباردة والاتفاقيات الناجمة عنها وأثرها في تغيير خريطَة العالم ღ

إبن الجزائر

عضو متألق
المشاركات
529
النقاط
18
الإقامة
الجزائر الغاليه
بسم الله الرحمن الرحيم..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



موضوعي لهدا اليوم سأتحدث فيه عن أحد أكبر مميزات القرن المَاضي ومنتصفه بالتحديدْ ، المتمثل في الحرب الباردة بين المعسكرين الشيوعي والرأسمالي ، والتي أعقبت الحربْ العَالمية الثًانية ، فالولايات المتحدة الأمريكية ممثلة للمعسكر الرأسمالي ، والشيوعية ممثلة بالاتحاد السوفياتي .

فـالحرب الباَردَة حربْ لا يعتمد فيها على السلاحْ ، بل هي حربْ نفسية تلعب فيها النفسية دورًا مهمًا لاسقاط معنويات الطرف الآخر ، واستعمال كل الوسائل الدبلوماسية والإعلامية بشتًى أنواعهَا ، وفي فترة ما بعد الحربْ ونظرًا للتصامات والاختلافات الفكرية والاديولوجية بين المعسكرين الشوعي والرأسمالي ، قامت العداو ةبين المعسكرين ، بعد فشل المخططات الشيوعية في فرض الانتداب وضم اسواق ومستعمرات جديدة لصفهًا ، فالولايات المتحدة الأمريكية والى صفها الدول الأوروبية وكندًا تضغط من هنًا ، والاتحاد السوفياتي ودول أوروبا الشرقية والصين الشعبية تضغط من جهة أخـرى ، فمبدأ قيام حرب نووية غير قائمة ودلك نظرًا لتواز القوى بين القويين ، وبدلك بدأ كل معسكر من المعسكرين يحشد قواه ، فالمعسكر الرأسمالي ممثلاُ في الولايات المتحدة الامريكية وحلافئها وضعوا كل السبل والامكانايات للتمركز في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وتحقيق الاطماع والاهداف الجيوسياسية ومحاصرة الشيوعية والحد من انتشارها المتزايدْ ، فالاتحاد السوفياتي بـشيوعيته اصبح ينتشر مثل الوباء المعدي في ارض المعمور ، بتأسيسه للشكرة التفطية للبحث والتنقيب في الشرق الأوسط باسم { الأخوات السبْعْ } ، كان لزامًا على الولايات المتحدة الأمريكية أن تقيم حلفًا قويًا وهو ما تأتى لها بتأسيسها لحلف الشمال الأطلسي بمعية عدد من دول الحوضْ ، كانت مهمتهم مراقبة الأوضاعْ وفرض السَيطرَة ، الاتحاد السوفياتي بدوره لم يقف عند هدا الحدْ وقام بتأسيس مكتب الكومنفورم الشيوعي - وهو مكتب للتجسس والجوسسَة الاستراتيجية الشيوعية - .

عرفت الحرب الباردة فترتين متناقضتين ، فترة لفرض الاتحاد السوفياتي السيطرة وهي الفترة الأولـى ، ولفداحة الممارسات كادت المسؤولين أن يرموا بالعالم الى الدخول في حربْ نووية طاحنة وقاتلة للطرفين ، لــكن بوصول الرئيس السوفياتي غورباتشوف لسدة السلطة وقاد ما يسمى بفترة التعايش السلمي ، والتي دامت لفترة ليست القصيرَة ، من خلالها عادت المياه لمجاريها بين المسعكرين رغم التلكئ والتخوف المستتر والمتبادلْ ، فترة التعايش السلمي طبعتها عدة اتفاقيات أجريت بين الطرفين ، تدهب الى الحد من انتشار الأسلحة النووية وحضر التسلح والتشجيع على الحروب الأهلية والمطاحنات القبلية والتنقية العرقية . فبعد الفترة الأولى الممتدة من 1945 والى 1953 .. والفترة من 1953 وحتى بداية السبعيينَات والتي سميت بفترة التعايش السلمي ، والتي ظهرت بارادة شعبية ورئاسية وتلاقي وجهات النظر وكدلك لنهاية ولاية الرئيس السوفياتي السابق و وفاة الرئيس الامركي والدين كانوا من أهم رؤوس الفتنة ، الا ان هدا التوافق بعد سنة 1953 لم يمنع من عودة الحرب الباردة لوضع اوزارها من جديد بين المعسكرين ، كان من اسبابها : أزمة الكوريتين ودلك بتعدي الاتحاد السوفياتي على الحدود الجنوبية لكوريا الجنوبية وافشال مخطط خط الـ38ْ الفاصل بين الكوريتيين ، وكدا الزمة الكوبية ودلك بعدما ترصدت طائرات التجسس الأمريكية لصواريخ سوفياتية في كوبًا . الشيء الدي جعل امريكا تلوي يد الرئيس غورباتشوف ، ولم تقف الأزمات عند هدا الحد بل قام الاتحاد السوفياتي ببناء جدار برلين يفصل المانيا الى نصفين المانية شرقية تاعبة للمعسكر الشيوعي واخرى غربية تاعبة للمعسكر الرأسمالي ودلك رغبة من الاتحاد السوفياتي في ثني مواطني المانيا الشرقية للدهاب الى الغربية .

تدهورت الاوضاع في المعسكر الشيوعي وبدأت الشعوب المنضوية تحت لوائه بالمطالبة بحقها في تقرير مصيرهَا ، رغبة منها في الاستفادة من الجو الديموقراطي الجديد في العالم ، وبه بدأنا نرى دويلات صغيرة وتكتلات اقليمية جديدة ، قامت معها دول لها وزنها الآن وسقط النظام الشيوعي وانهار الاتحاد السوفياتي واستقلت الدول التي كانت فيه ، واستقال الرئيس غورباتشوف في بداية التسعيينات ،

ومعها انتهت الحرب الباردة ، وانهار الاتحاد السوفياتي ، وانتهى عهد الثناية القطبية ممثلة في الشيوعية والرأسمالية ، وظهر ما يسمى بالعالم الجديد أو الأحادية القطبية كما أسماها الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب في حرب الخليج سنة 1992 .



الى الملتقى اخواني الكرام في موضوع جديد وحصري على منتدانا ، سيكون له عَلاٌقة بمَا رأيناه في الموضوع

^^


تحياتي..دام التواصل.
 
أعلى