مرحبا بك زائرنا الكريم

أهلا و سهلا بك في منتديات الحقوق و العلوم القانونية , إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

تسجيل تسجيل الدخول

القانون الدولى للبيئة*02*

إبن الجزائر

عضو متألق
المشاركات
529
النقاط
18
الإقامة
الجزائر الغاليه


المحاضرة الثانية
البيئة الإنسانية تتعرض لكثير من المشاكل ومنذ الستينيات العلماء يحذرون من خطورة أحوال البيئة وينادون بإعادة تأهيل البيئة ومحاولة إيجاد نوع من السلام بين الإنسان والوسط الطبيعى الذى يعيش فيه.
ومن بين الدراسات التى إهتمت بالبيئة هى الدراسات القانونية
وعلى المستوى الدولى هناك إتفاقيات دولية وبرامج دولية لحماية البيئة ولمواجهة المخاطر البيئية ولإبتداع مفاهيم واليات جديدة لمواجهة المخاطر البيئية حيث أن القوانين الداخلية غير كافية وكثير من العلماء يعترفوا بوجود مشكلة ويلزم على العالم كله مواجهتها
وفى المحاضرة السابقة
تحدثنا عن بعض تعريفات البيئة وعرفناها بأنها:-
الوسط الطبيعى الذى يعيش فيه الإنسان مضاف إليه التعريفات الإنسانية
فالله تعالى خلق الهواء والماء والحيوان والنبات وتدخل الإنسان لمحاولة السيطرة على البيئة بالمصانع والإختراعات وإقامة المدن والكبارى والأنفاق مما يؤدى إلى خلل البيئة.
والبعض عرفها بأنها :-
مجموعة العناصر الطبيعية والصناعية
البيئة التى تهمنا قانوناً هى تتكون من شقين طبيعى وصناعى
علم البيئة :-
هو الذى يبحث العلاقة بين الكائن الحى ووسطه الطبيعى وعلاقة التأثير والتأثر فالإنسان يستغل البيئة ويؤثر فيها كما تحدثنا فى المحاضرة السابقة
الأنظمة البيئية :-
وهى عبارة عن مجموعة وظائف بين الكائنات
كالنبات يأكله الإنسان وبقاياه تتحلل إلى مواد عضوية تتغذى عليها كائنات أخرى ؛ كما أن هناك ثانى أكسيد الكربون زيادته تضر الإنسان لذلك فإنه تستفيد منه النباتات ؛ كما أن هناك كائنات تعيش على كائنات أخرى مما يؤدى إلى حدوث التوازن فى الطبيعة وإلا زاد عدد حيوانات زيادة تؤدى إلى خلل فى الطبيعة وهذا ما يخلق عليه النظام البيئى
وعرفنا التلوث :-
بأنه تغير الوسط الطبيعى بما يؤثر على كل كائن حى وهناك تعريف عرف التلوث بأنه التأثير على الطبيعة بتدمير بعض فصائل الحياة كالطيور والحيوانات
أو هو :-
إدخال الإنسان للبيئة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بمواد ضارة تؤثر على الإنسان أو تخل بالإستمتاع بالوسط الطبيعى كملوثات المياه التى تمنع الناس من الإستمتاع بالإستحمام فى البحار وذلك لإدخال مكونات غير مألوفة بالوسط الطبيعى وكذلك إدخال عادم السيارات فى الهواء وحرق قش الأرز مما يؤدى للإلتهاب الرئوى والربو.
كما أنه توجد حالات تسربات غاز من أحد المصانع الأمريكية وتسرب الغاز نتج عنه أضرار خطيرة قاتلة يسرى هذا على تلوث الماء والهواء والتربة والبحار وهذا التلوث ينتقل عبر الحدود لذلك يهتم به القانون الدولى حيث وجد أن هناك بلاد تتلقى 50% من ملوثاتها من الخارج بل وجد أن هناك دول تتلقى 75% من ملوثاتها من الخارج و25% فقط داخلية ووصلت التلوثات أ يضاً إلى القطبين بالرغم من عدم وجود حياة بشرية بها مما يعنى أن التلوث ينتقل إلى مسافات بعيدة. مما يحتاج إلى تعاون دولى لمواجهة هذا الخطر.
* أهمية التعاون الدولى فى مجال حماية البيئة :-
هناك ضرورة لإنشاء لجان تعاون مشترك وعقد إتفاقيات تواجه المخاطر العابرة للحدود لأن القوانين الداخلية غير كافية
وهناك أسباب جغرافية : وهى إنتقال المياه والهواء من دولة لأخرى.
وبيئة الإنسان بيئة واحدة والملوثات تنتقل دون إمكانية السيطرة عليها .
إذ أن هناك أسباب طبيعية وجغرافية تجعل هناك أهمية للتعاون فى مجال حماية البيئة كما أن هناك أسباب إقتصادية مثل المصانع التى يخرج منها عادم يؤثر على البيئة كما أن عادم الطائرات يؤثر على البيئة فالطائرة الواحدة تؤدى إلى تلوث أكثر من 50000 سيارة.


تحياتي..دام التواصل
 
أعلى