الركن المــادي لجريمة التسميم

الموضوع في 'الجنائي الخاص و علم الإجرام' بواسطة 7anouna, بتاريخ ‏3/2/12.

  1. 7anouna

    7anouna عضو متألق

    إنضم إلينا في:
    ‏27/9/11
    المشاركات:
    1,104
    الإعجابات المتلقاة:
    14
    الإقامة:
    ح ـيث ترى الـ ج ـسور
    [​IMG]

    الركن المادي :استعمال مواد سامة

    لتمام جريمة التسميم لابد من توافر ركن مادي يتمثل في استعمال مواد من شانها احداث الموت و قد تكون تلك المواد من اصل نباتي او حيواني او معدني او كيمياوي ... فلا اهمية لذلك .

    يعتبر الركن المادي للتسميم متوفرا في حق من يلقح مريضا مكروبا بدلا من الدواء و على العكس من ذلك فلو كانت المادى المستعملة من شانها احداث ضرر بالصحة لا احداث الموت فلا محل لتطبيق المادة 260 و تطبق بدلها المادة 295 قانون عقوبات مهما كانت نية المجرم.

    فاذاكانت المادة المستعملة من شانها احداث الموت غير ان خلطها بغيرها جعلها لا تؤدي مفعولها ما حكم الواقعة؟ هنا لابد من التاكد من نية الجاني لمعرفة اكان يقصد احداث الموت عندما اخلط المادة السامة بغيرها ام لا،فاذا لم يكن يقصد الموت فبل عقاب عليه.

    من جهة اخرى تتحقق جناية التسميم في حق من كان يناول الضحية كل يوم كميات ضئيلة من السم بحيث تكون كل كمية في حد ذاتها غير كافية لاحداث الموت الا ان المواظبة على العملية تؤدي حتما الى الموت .كما تتحقق في حق من يناول غيره كمية ضئيلة من السم و هو يظن خطا انها كافية لاحداث الموت و هذا ما يستفاد من حرفية المادة 260 بنصها"........ايا كان استعمال او اعطاء هذه المواد."

    [​IMG]

    و ماذا لو تعطلت الضحية عن تناول السم؟

    يقدم السم الى الضحية في شكل دواء او طعام او شراب فيحدث ما يعطلها عن تناوله كان يعتريها شك او يصله تحذير ..الخ . في هذه الحالة لا يمكننا ان نطلق على العملية وصف التسميم لان الضحية لم تتناول السم لكن و بما ان القصد الاجرامي موجود و السم جاهز والجاني لم يعدل عن اتمام جريمته بارادته فان العملية تشكل و بدون شك محاولة .فاذا كان البحث عن السم او شراؤه او صنعه يعد عملا تحضيريا في التسميم غير معاقب عليه باتفاق الفقه و القضاء ,فان في تجهيز السم و تسليمه لشخص ليتكفل بتجريعه للضحية امرا معقدا .فاذا نفد الشخص المكلف عمله اعتبر فاعلا اصليا و موكله شريكا اما اذا تخلى المكلف عن جريمته بارادته فلا عقاب عليه لانه لم يقم باي فعل مجرم و لا عقاب ايضا على شريكه باعتبار فعله مجرد محاولة في المشاركة بتوفير الوسائل غير معاقب عليه قانونا او بكل بساطة لغياب فاعل اصلي هذا بالنسبة للنظام الجزائي الفرنسي لانه لا يجرم فعل التحريض .

    اما لو وقعت الواقعة في ظل القانون الجزائري فان الشخص الاول محضر السم و مسلمه للمكلف بالتنفيد يعاقب اما باعتباره محرضا المادة 46 ق ع او على اساس المحاولة في جريمة التسميم كونه شرع في التنفيد بافعال لم يخب اثرها الا لسبب ظروف كان يجهلها المادة 30 قانون العقوبات . فلو فرضنا الان ان من كان مكلفا بتقديم الطعام المسموم للضحية كان يجهل طبيعته السامة لانه كان مهيئا على شكل حلوى مثلا و ناوله الضحية فماتت فهو غير مسؤول عن موتها لانه لم يكن الا الة في يد المدبر توصل بها الى تنفيد قصده اما شريكه فيعاقب على اساس التسميم باعتباره فاعلا اصليا لانه هو الذي جهز السم عمدا و هو اهم ركن من اركان الفعل الاصلي و اعطاه للشخص ذي النية الحسنة قصد تقديمه للضحية.

    [​IMG]

    و ماذا لو كان التسميم مستحيلا؟

    مثاله: تقدم مواد للضحية ليس من طبيعتها احداث الموت ايمكن متابعة الفاعل الذي كان يظنها سامة على اساس محاولة التسميم? في الجواب نقول :اعتبارا للمادة 30 فان التسميم هنا استحال لظرف مادي كان يجهله المتهم و عليه فلا مانع من متابعته فعلا على اساس المحاولة في التسميم.و هناك تأويل اخر مقبول قد يستند الى المادة 260 و يقول :لتوافر جناية التسميم لابد من استعمال مواد من شانها احداث الموت لكن و بما ان المواد المستعملة لا تحدث الموت بطبيعتها فان جناية التسميم المنصوص عليها في المادة 260 ق ع تفقد ركنا من اركانها و تسقط و هذا الحل اقرب الى الصواب في نظرنا. و قد تتعلق الاستحالة بالكمية المستعملة مثاله:تقدم للضحية كمية ضئيلة من المواد السامة لا يمكن ان تحدث الموت هل يتابع الفاعل على اساس المحاولة ام على اساس التسميم? في راينا يمكن اعتبار الفعل محاولة لان الاستحالة هنا امر نسبي و يكفي لاحداث الموت رفع الكمية كما يمكن اعتبار الفعل تسميما لان جناية التسميم جناية شكلية لا تراعى فيها النتيجة.

    [​IMG]

    العقوبة:

    يعاقب القانون جناية التسميم بشدة لانها على جانب كبير من الخطورة اذ نجد الجاني في اغلب الحالات من بين الذين يعيشون في جوار المجني عليه بل و ربما من افراد عائلته.من جهة اخرى فان جريمة التسميم من الجرائم التي يصعب الوقاية منها لانها تنبني على الثقة و الائتمان .اخيرا فان القتل بالتسميم ينم عن دناءة في الاخلاق و جبن في السلوك قلما نجدهما في صور القتل الاخرى.لهذه الاسباب فان القانون الجزائري كغيره من القوانين الاجنبية قرر لها في مادته 261 فقرة 1 من قانون العقوبات عقوبة الاعدام.


    منقولـ للفائدة
     
  2. youcef66dz

    youcef66dz عضو متألق

    إنضم إلينا في:
    ‏3/10/09
    المشاركات:
    3,788
    الإعجابات المتلقاة:
    78
    رد: الركن المــادي لجريمة التسميم

    شكرا جزيلا ، موضوع هام وجيد عرضا و مضمونا ...
    سلمت يداك ، و مزيدا من التألق ...
     
  3. karim

    karim Administrator طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/6/09
    المشاركات:
    2,822
    الإعجابات المتلقاة:
    28
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    جـزائـرنـا
    رد: الركن المــادي لجريمة التسميم

    مساهمة قيمة

    شكرا جزيلا
     
  4. 7anouna

    7anouna عضو متألق

    إنضم إلينا في:
    ‏27/9/11
    المشاركات:
    1,104
    الإعجابات المتلقاة:
    14
    الإقامة:
    ح ـيث ترى الـ ج ـسور
    رد: الركن المــادي لجريمة التسميم

    الـ ع ـفو أخ ـي youcef66dz

    شرفني مرورك الكريمـ على صفحة موضوعي

    الـ ع ــفوأخ ـي karim

    شرفني مرورك ع ـلى صف ـح ـة موضوعي​
     
  5. marina jasmin

    marina jasmin عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏10/2/16
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    رد: الركن المــادي لجريمة التسميم

    شكرا جزيلا على الموضوع:):d:):)
     

مشاركة هذه الصفحة