التعليق على مادة

الموضوع في 'القانون المدني' بواسطة meriem14, بتاريخ ‏2012/2/4.

اضف رد
المشاهدات 3,710 | الردود 1 | مشاركة عبر :
  1. meriem14 عضو متألق

    meriem14
    إنضم إلينا في:
    ‏2012/2/2
    المشاركات:
    161
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    تحليل مادة
    ________________________________________
    التحليل الشكلي :

    1-نص القانوني المادة :
    تنص المادة ... على : } كل .... {

    2-موقع النص القانوني :
    يقع هذا النص ( المادة .... ) في قانون ..... المعدل و المتمم في : ................. .
    و قد جاء في الكتاب ..... منه عنوانه ...... ، من الباب .... وعنوانه .....، في الفصل ..... وعنوانه ..... من القسم الأول تحت عنوان .......

    3-البناء المطبعي :
    لنص عبارة على ..... فقرة , و قد فصل بين كل منها بفاصلة .
    الفقرة الأولى : تبدأ من " ...." وتنتهي عند " ... "
    الفقرة الثانية : تبدأ من " ...." وتنتهي عند " ... "
    الفقرة ال..... : تبدأ من " ...." وتنتهي عند " ... "

    4-البناء اللغوي والنحوي:
    استعمل المشرع الجزائري مصطلحات قانونية بحتة تظهر أهمية وفحوى المادة كـ التعويض......
    مع ملاحظة أن هناك خطأ ارتكبه الناشر أو المشرع في الترجمة حيث الكلمة .... لا تقابل ..... و ..

    5-البناء المنطقي:
    نلاحظ ان المادة بدأت بكلمة "..... " وهنا..... . نسنتج أن المادة اعتمدت أسلوبا شرطيا .


    التحليل الموضوعي :
    6-تحليل مضمون النص:
    يتضح من هذه المادة ان .........

    7-تحديد الإشكالية :
    ومن هذه المادة يمكن طرح الاشكال التالي :
    ما هي . .. . . . .. ؟


    8-التصريح بخطة البحث :

    ( و هي إجابة معمقة لما طرح في الإشكالية و أحسن خطة
    هي التي تحوي مبحثيين لكل منهما مطلبان)

    (مثال)


    نصت المواد من المادة 124 الى المادة 133 من القانون المدني الجزائري على المسؤولية عن الأعمال الشخصية وهو نوع من أنواع المسؤولية التقصيرية والتي تشمل الحطأ، الضرر والعلاقة سببية.

    1)تحديد موقع النص :

    النص هو عبارة عن المادة 124 من الكتاب الثاني عنوانه الالتزامات والعقود، من الباب الأول وعنوانه مصادر الإلتزام، في الفصل الثالث وعنوانه العمل المستحق للتعويض من القسم الأول تحت عنوان المسؤولية عن الأعمال الشخصية.

    2)التحليل الشكلي:

    -البناء المطبعي : النص عبارة على فقرة واحدة تبدأ من " كل عمل ...." وتنتهي عند " ... حدوثه بالتعويض " .
    -البناء اللغوي والنحوي: استعمل المشرع الجزائري مصطلحات قانونية بحتى تظهر أهمية وفحوى المادة كالضرر، التعويض.
    -البناء المنطقي: نلاحظ ان المادة بدأت بكلمة "كل عمل "وهنا أي جميع الأعمال وربطها بحرف واو في "ويسبب"، أي الأعمال التي تسبب ضررا. نسنتج أن المادة اعتمدت أسلوبا شرطيا .
    -
    3)تحليل مضمون النص:

    يتضح من هذه المادة ان المسؤولية التقصيرية عن الأعمال الشخصية لا تقوم إلا على توافر اركانها والتي تتمثل في الخطأ، والضرر، والعلاقة سببية. وإذا توافرت أركانها كان مرتكب الخطأ مسؤولا بالتعويض عن الأضرار التي ترتبت على خطئه.
    مع ملاحظة ان النص العربي لهذه المادة لم يرد فيه ذكر عبارة الخطأ بشكل صريح وإنما أشار إليه في " كل عمل أيا كان يرتكبه المرء ويسبب ضررا" غير أن الفرنسي ألزم من حصل الضرر بخطئه على تعويض هذا الضرر. مما يؤكد أن المشرع الجزائري قد إعتنق نظرية المسؤولية القائمة على أساس الخطأ.

    4)تحديد الإشكالية :

    ومن هذه المادة يمكن طرح الاشكال التالي:
    ما هي أركان وآثار المسؤولية التقصيرية ؟






    ــــــ التصريح بالخطة ـــــ
     
  2. youcef66dz عضو متألق

    youcef66dz
    إنضم إلينا في:
    ‏2009/10/3
    المشاركات:
    3,788
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    رد: التعليق على مادة

    بارك الله فيك و سلمت يداك ...
    مزيدا من التألق ...
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة