مبدا عدم التخصيص في الميزانية العامة

الموضوع في 'المالية' بواسطة karim, بتاريخ ‏22/9/09.

  1. karim

    karim Administrator طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/6/09
    المشاركات:
    2,823
    الإعجابات المتلقاة:
    28
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    جـزائـرنـا
    مبدأ عدم التخصيص :

    الأخذ بمبدأ عدم التخصيص لأسباب عديدة منها : – إذا قلت حصيلة الإيرادات المخصصة - حالة إصدار قرض عام .

    5- مبدأ التوازن : و معناه أن تتساوى جملة الإيرادات مع جملة النفقات

    - إعداد الميزانية العامة :

    يقصد بها تحضير الميزانية عن طريق وضع تقدير للنفقات العامة و مايلزمها من إيرادات . ويترتب عنها فرض الضرائب أو إنشاء قروض عامة وقد يخضع هذا المشروع لعدة تقديرات أهمها :

    - لازدياد المشاريع للنفقات العامة ./- ركود الإيرادات العامة /- عدم وجود تعديلات كافية للنفقات العامة - تحديد الغاية التي تتوخاها الإدارة في خطواتها في العمل .

    من اجل الوصول الأهداف الموجودة لابد من استخدام كل الوسائل - الاستخدام الأفضل للموارد العامة - الاستخدام الأمثل للموارد العامة - الحد من التبذير * مما لاشك منه بان الإدارة يجب أن تكون مؤهلة في اتخاذ أفضل القرارات المالية كأداة ووسيلة عمل للحكومة من اجل الحكم في إدارة المتغيرات و المستجدات وضمن السياق يمكن ذكر بعض المعطيات :

    - ضرورة تقريب الإدارة مع المحيط الاجتماعي والاقتصادي .- أن تقدم الإدارة كل الخدمات الجماعية

    - توافر تنظيم للإدارة مما يساعد على إنجاح عملية التسيرداخليا و خارجيا

    - المرحلة الأولى : تتضمن الخطوتين أساسيتين - التصور والتعريف و التصنيف .- تحديد وسائل العمل الممكنة و نقاط التحرر المتوفرة .

    المرحلة الثانية ( مرحلة القرار ) : وتحدد باختيار البرامج و الترجمة المالية .

    المرحلة الثالثة ( مرحلة الإدارة ) : و تعني المراقبة و نتائجها .

    المرحلة الرابعة ( مرحلة الملاحظة ) : و هي المرحلة الأهم و مصيرية .

    التجربة الأمريكية ( ppbs) : تخطيط برمجة الميزانية المالية : وتعني بالطريقة التي ينطلق منها تحديث الآفاق المستقبلية لتصل في النهاية إلى ترجمة اقتراحات المالية المتعلقة بالميزانية . - مرحلة التخطيط : وتعني توضيح الأهداف المرسومة .- / مرحلة البرمجة : تعني تحديد الوسائل : رأسمال – قوة العمل ..... الخ .- مرحلة نظام الميزانية : هو النظام الذي يسهل عليه الترجمة .

    التجربة الفرنسية :

    و هي تجربة حديثة ظهرت في سنة 1968 بفرنسا على يد الاختصاصي في علم المالية ״ ميشال دويي ״

    1 مرحلة الدراسة : هي بمثابة الاعتراف و أحداث المقارنات في ميدان الإمكانيات بين دولة و دولة .

    2 مرحلة اتخاذ القرار : وهي مرحلة التي يقر فيها المجلس اتخاذ القرارات المناسبة للميزانية المالية و تنفيذها

    تنفيذ الميزانية :

    1- نعرف بأن الميزانية موازنة بين النفقات و الإيرادات تقوم بها وزارة المالية. - هي عملية تقديرية لا تصل إلى نفس النتائج .- الخطأ الوارد ب : 100% أثناء مرحلة التنفيذ. -

    و هناك أربعة احتمالات للتنفيذ: - تقدير الإيرادات و النفقات .- الشيء المقدر اكبر من التنفيذ أو العكس. - عندما تكون الإيرادات غير كافية أثناء مرحلة التنفيذ - النفقات المقدرة اكبر من الفعلية.

    - الرقابة على الميزانية العامة :

    1/ الرقابة الإدارية: و تعرف بالرقابة ما بين وزارة المالية على الوزارات الأخرى

    2/ الرقابة السياسية: وهي لاحقة لأنها تكون بعد التنفيذ.

    3/ رقابة الأجهزة المستقلة : وهي رقابة تكون نموذجية مستقلة عن أجهزة الدولة

    منقول
     
  2. avocat

    avocat عضو متألق

    إنضم إلينا في:
    ‏7/4/11
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الإقامة:
    الجزائر
    رد: مبدا عدم التخصيص في الميزانية العامة

    شكرا لك الأخ كريم علي الموضوع
     
  3. العدالة

    العدالة عضو متألق

    إنضم إلينا في:
    ‏15/7/11
    المشاركات:
    932
    الإعجابات المتلقاة:
    17
    الإقامة:
    حيث يوجد الظلم حتى أقضي عليه بعون الله و توفيقه
    رد: مبدا عدم التخصيص في الميزانية العامة

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    إختيار موفق للمواضيع المفيدة

    نثمن ما أفاض به قلمك من فائدة للطلبة

     

مشاركة هذه الصفحة