ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

av.joven

عضو متألق
إن وجود نظام قضائي منصف من اجل حماية حقوق وحريات الافراد يتوقف على استقلالية المحامي من جهة ونزاهة الجهاز القضائي كطرف في المعادلة
فطبيعتها تستوجب الإستقلال بدون إقرار قضائي مثلما هوالحال باللنسبة للقاضي
وعليه
اردت ان ادردش قليلا في ذلك بقدرماتسمح الخبرة الجد متواضعة لذلك
فكرنا في إنشاء بعض المعايير التي بموجبها نحكم على المحام هل يعيش في استقلالية ام لا
وهي كالآتي
معيار حرية التوكيل
معيار السر المهني
معيار عدم جمع الوظائف
معيار التصدي للإغراء المادي
معيار الإمتناع عن الإشهار
معيار حصانة المحام في الجلسة
اخترنا تلك المعاير من أجل إنشاء سلم ان صح التعبير للقول هل نحن في إستقلالية ام لا
اولا حرية التوكيل
من المستقر عليه قانونا وقضاءا ان المحام يعد وكيلا على المتقاضي بحرية فله ان يقبل او يرفض دو نسلطة ملزمة خارجية عدا ما كان في إيطار المساعدة القضائية وهو ما اشارت غليه المادة 77 من القانون
كما ان التوكيل لايعني خضوع المحام لتوجيهات وتوصيات موكله لانه حر في اختيار الطريق القانوني الاجنع بمهارة وذكاء لبذل العناية
وللمحام متى فحص نفسه واختبر عقله يجب ان يراعي هل مستقل عن الضغوط المعنوية للحل ام لا حتى وإن كانت قيمة الأتعاب مغرية
ثانيا السر المهني
ان اكبر إهانة لمهنة المحاماة هو إفشاء المحام لسر موكله إلى الغير من غير المؤهلين بذلك وعلى الاخص خصومه القانونيين او قيامه بتمكين الخصم من معلومات او سندات خارج الإيطار القانوني المنظم لذلك
لان إفشاء السر للغير يعني خضوع لاوامر وابتزاز ذلك الغير وبالتالي تزول هبية المحام
وهذا منظم بنص المادة 79 من القانون
ثالثا عدم الجمع بين الوظائف
سعيا من اجل إستقلال الضمير المهني ربما محام يشغل منصب يتعارض مع المهنة مثل رئاسة إدارة او شركة
فبمجرد وقوع نزاع يصبح ذلك المام تحت ضغوط تعرض المهنة للإستعمال او الإستغلال غير المشروع إن صح التعبير
رابعا
الإغراء المادي
من العناصر التي تبين ان المحام متقل ام لا هو تجرده واستعفافه عن الإغراء المادي وفي ذلك فإن المشرع ساوى بين القاضي والمحام في ذلك لان المؤثرات المادية تجعل كلاهما عبدا لخدمة نزوات شخصية بعيدة عن العدالة
خامسا
الإشهار المقصود به هنا هو جلب المتقاضين عن طريق مدح نفسه مثلا او استغلال اشخاص اخرين شبيهين بالسمسرة غير التجارية لفائدته فمن بينهم مثلا من يجلب الزبناء تحت شعار الخضوع لكافة الضغوط وسلك جميع الطرق وانه يعرف طرق المؤدية للاصحاب القرار او المؤثرة في مداولة القاضي مثلا
فهذا ينتج الخضوع فيما بعد لإرادة الموكلين حتى في الاتعاب
سادسا
حصانة المحام في الجلسة
هل المحام يمارس حصانته بقوة في الجلسة
هل يتنازل عن حقوقه خوفا من "يخسر مع القاضي " بمفهوم الدارج على حساب المحاكمة العادلة
هل يلتزم بحدود القانون حتى يفرض احترام الاطراف له من قضاة جالسين وواقفين ؟
اظن ان في هذا القدر كفاية من المعايير التي رايناها مساعدة لكل محام ان يدرس نفسه بنفسه هل هو جدير بالإستقالية ام لا
فنحن اردنا وخلافا للعادة الكلاسيكسة التي تنص ان الإستقلالية يضمنها القانون
بالعكس الإستقلالية يضمنها المحام لنفسه بدراسة نفسه
....................تحيات av.joven
 
التعديل الأخير:

رميسة

عضو نشيط
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

كنت خائفة من مهنة محاماة ولكن اليوم وبعد اطلاعي على مكتبته اعطيتني ثقة وشجاعة .............. فاشكرك جزيل شكر
 

av.joven

عضو متألق
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

مرحبا بك
ونتمنى ان تدخلي بسلام آمنة ومطمئنة سالمة وغانمة
للبحث عن المدينة الفاضلة والكفاح من اجلها
وها هي اليد نمدها إليك لدخول المهنة متى إحتجت أي شيء فنحن للمساعدة
 

رميسة

عضو نشيط
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

واخيرا وجدت استاذ يرفع معنويات ويحفز دخول الى هذه المهنة..........................شكرا جزيلا لك
 

دينا

عضو جديد
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

انا خائفه حتى الان من هذه المهنه ارجو المزيد من الدعم ولكم جزيل الشكر
 

av.joven

عضو متألق
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

ايهما أقوى لنخاف منه ؟
العلم أم العمل؟
متى كانت الإجابة فسوف تعرف من أيهما تخاف؟
ونحن معكم
 

رميسة

عضو نشيط
رد: ايها المحام إختبر إستقلاليتك /زميلي زميلتي

شكرالك على كل ماقدمته لي واتمنى ان اكون في مستوى المطلوب
 
أعلى