av.joven

عضو متألق
إنضم
22 أغسطس 2010
المشاركات
883
مستوى التفاعل
28
النقاط
28
الإقامة
بلدية برج بونعامة ولاية تيسمسلت
إلى المحامين الزملاء
معلومات تم جمعها ودراستها وصياغتها من مصادر مختلفة للخروج بصياغة ميدانية حول مسرح الجريمة
فهي مفيدة في القضايا الجنائية
ركزوا جيدا
تعريف مسرح الجريمة:

وهو المكان الذي تقع فيه الحادثة الجنائية أو المكان الذي تنقل له بعض ظواهر الجريمة مثل العثور على جثة المجني عليه أو الععثور على أداة الجريمة به، ومسرح الجريمة كما يسمية بعض الحققين أنه الشاهد الصامت الذي يستنطقه المحقق الفطن.

وأنواعه:

1ـ المغلق / مثل المنزل والغرفة والمحل التجاري.....إلخ
2ـ المفتوح/ مثل الصحراء والشاطئ والشارع وحتى بداخل البحر هذا المسرح من الصعب التحرز على أثاره لمدة طويلة لعددة أسباب منها تغيرات المناخ أتساع المكان بعض الأحيان.
لذا على المحقق السرعة في إتخاذ الإجراء
3ـ قديكون ملكية خاصة/ فيجب أيضاً على المحقق سرعة إتخاذ الإجراء حتى لاتتصادم إجراءات التحقيق مع مصلحة صاحب المكان.

الأثار التي قد يحتويها مسرح الجريمة:

1ـ جثة المجني عليه

2ـ أداة الجريمة مثل(السلاح الناري، أو الأبيض، العصا، وكل أداة أستخدمها الجاني بجريمته

3ـ بقع وسوائل مثل( الدم، المني، اللعاب، البول،..إلخ)

4ـ بصمات الأصابع وأثر الأقدام والشعر والملابس الخاصة بالمجني عليه والجاني.
كل ماله علاقة بالجريمة قد يحتويه مسرح الجريمة حتى لونقل بمكان أخر بعد أرتكاب الجريمة المكان الذي عثر عليه به يعتبر أمتداد لمسرح الجريمة.

الفرق بين الدليل والقرينة:

1ـ الدليل أقوى حجة بالنظرة القضائية من القرينة

2ـ إعتراف الجاني يعتبر من الأدلة القوية التي يسعى المحقق الوصول إليه كونه إنجاز يحققه في مجال عمله حيث سُيد على باقي الأدلة.(الإعتراف سيد الأدلة)

3ـ القرينة تمتزج وترتبط معها قرينة أخرى للوصل لدليل بعكس الدليل الذي لايربط بقرينة أو دليل أخر

4ـ أقرار شاهد واحد عاقل لايعتبر دليل مطلق بل قرينة إلا إذا أوضح المحقق ببعض إجراءات التحقيقية أن مضمون شهدته يعزز القرائن الأخرى التي توصل إليها بمجريات التحقيق بالقضية.

5ـ بصمة أصابع المتهم لا تعتبر دليل مطلق بوجوده بمسرح الجريمة ..... فمثلاً عثر على كوب ماء عليه بصمة (عبدالله) وعبدالله أنكر بإستجوابه أنه دخل مسرح الجريمة من قبل، فهذا ممكن فقد يكون عبدالله غرر به من قبل الجاني الحقيقي الذي شاهد عبدالله يشرب كوب من الماء بمكان وحمل الكوب بحرص على البصمات ووضعه بمسرح الجريمة ليبعد الشبهة هذا الجاني عنه ويوجه أنظار التحقيق لعبدالله.

6ـ تكون البصمه دليل إذا عثر عليها بمكان خاص وليس عام على جسم ثابت مثل الجدار أو الباب وليس مثل الكوب أو الشنطة أو حتى السلاح الناري أو الأبيض إلا إذا أنكر المتهم أنه لمس هذا الشئ الذي عثر عليه بصمته.

7ـ البصمة دليل على وجود الشخص بمسرح الجريمة وليس بالشرط أن يكون هو من أرتكب الجريمة.

هل تعلم عزيزي القارئ أن هناك بصمة للمسدس ويعثر عليها على الظروف الفارغة بما يسمى (الفشق) وهو الأثر الذي يتركه السلاح على المقذوف أي الرصاصة التي تنطلق من المسدس أو الظرف الفارغ.

الفنيين الذين يحضرون مسرح الجريمة مع المحقق:

1ـ الطبيب الجنائي 2ـ خبير التصوير الجنائي (تصويرفتغرافي أو قيديوي) 3ـ خبير البصمات
4ـ خبير الأسلحة النارية 5ـ خبير المتفجرات 6ـ خبير رفع السوائل 7ـ وقبل كل هذا المسعفون إذا كان هناك
وبمزيد من التفصيل بعدما تتكون لديك الفكرة العامة
تابع :
مسرح الجريمة
آثار مادية بمسرح الجريمة، أما ان تكون ظاهرة أو خفية
الآثار الظاهرة :
يقصد بها الآثار التي يمكن بالعين المجردة رؤيتها وغالبا ما تكون واضحة المعالم مثل عصا أو فأس أو سكين أو حجر أو سلاح ... الخ .
أما الآثار الخفية :
يقصد بها الآثار التي لا يمكن بالعين المجردة رؤيتها وتقتضي الحاجة الاستعانة بالوسائل الفنية والكيميائية لإظهارها .
الأشياء الضرورية التي توجد بمكان الكشف وبالإمكان عمل مسح شامل لها " دون تجاهلها” :
1. جثة القتل .
2. بصمات الأصابع .
3. الدم .
4. البقع الدموية .
5. الأسلحة بمختلف أنواعها ( ومنها الأسلحة البيضاء) .
6. حبل .
7. قطع القماش الملطخة بالدماء .
8. قطع الزجاج المكسور .
9. أعقاب السجائر والطفايات .
10. الألياف والشعر الموجود في مكان الكشف .
11. الأحذية .
12. الأشياء الموجودة في سلة المهملات .
13. الأدوية .
14. أشياء أخرى إن وجدت .
الأشياء التي تؤخذ من الجثة :
1. الدم .
2. الشعر .
3. ومسحة شرجية . ( تؤخذ بمعرفة الطبيب الشرعي)
4. مسحة مهبيلة. ( تؤخذ بمعرفة الطبيب الشرعي)
5. مسحة فمية ( من الفم ) .
6. الأظافر .
7. ملابس القتيل .
8. الحذاء .
9. محتويات المعدة ( الكبد + الطحال + الرئة + البول من المثانة البولية) . تحدث في حالات التسمم ( وتؤخذ بمعرفة الطبيب الشرعي ) .
الأشياء التي تؤخذ من المتهم :
1. بصمات الأصابع .
2. الدم .
3. الشعر .
4. الأظافر .
5. الملابس .
6. الحذاء أو الجورب .
7. اللعاب .
8. البول .
9. عينة من السائل المنوي في حدود 2.5 ml تقريبا .
الأشياء التي يرعى الكشف عليها في القضايا الجنسية :
1. المجني عليها أو الضحية .
2. غطاء السرير .
3. غطاء الوسادة .
4. مناديل الورق .
5. بصمة أصابع الأيدي .
6. بصمة أصابع الأرجل .
7. البقع المنوية .
8. البقع الدموية .
9. الشعر المتساقط .
10 ملابس داخلية للمجني ، عليه أو عليها .
11. الواقي الذكري .
12. الأدوية .
13. المشروبات والأكواب الزجاجية .
14. السجائر والطفايات .
15. الأسلحة بمختلف أنواعها .
16. القي أو إفرازات الفم في القضايا الجنسية .
17. الملابس الموجودة في الحمام إذا تم تغييرها من قبل المجني عليها .
الأظافر :
في قضايا القتل أو الاغتصاب ( نتيجة لمقاومة المجني عليه ) قد يكون للأظافر أهمية كبيرة حيث يقوم الخبير بالكشف عليها وغالبا ما نلاحظ نتيجة المقاومة وجود آثار دماء أو طبقات من جلد أو لحم الجاني ملتصقة بالأظافر، من هنا يمكن مقارنتها معمليا بالآثار الموجودة على جسم الجاني سواء كانت ظاهريا أو مخبريا والتعرف على الجاني من خلالها .
قضايا النسب ( البنوة) والعقم والحمل غير الشرعي :
إلى يومنا هذا لا زلنا عاجزين عن تحديد النسب تماما استنادا إلى فصائل الدم بمفردها ، نحن ( هنا لا نتحدث عن الدول الغربية المتقدمة في مجال تقنية البصمة الوراثية ) حيث أصبح من السهل معرفة قضايا النسب في الآونة الأخيرة من هذا العقد نظرا لتطبيق هذا التحليل في المعامل الجنائية لديهم .
كما اننا يمكن ان ننفي نفيا قاطعا وأكيداً صلة النسب ، أما إذا حصل تطابق بين جميع الفصائل الدموية المفحوصة للأفراد الذين هم محل سؤال وجواب فيمكننا إثبات صلة النسب بنسبة 99% أو فوقها اعتمادا على فصائل فقط .
كما توجد عوامل مساعدة أخرى يمكن الاستفادة منها في تحديد النسب كعلم الإنسان "الانتروبيولوجيا" وتحرى بعض الأمراض والتشوهات الوراثية، ودراسة الصبغيات "الكر وموسومات" ومقارنة أنماط الخضاب " الهيموجلوبين" من الأفراد لو جمعت المعلومات بدقة من كل ما سبق نكون قد أثبتنا وبدون أى مجال للشك صلة النسب لأن الرقم قد ارتفع إلى 100% بشكل أكيد .
يتم التعرف على النسب واسطة دراسة سيريولوجية ( وهى علم الأمصال) وذلك بسحب عينات من دم ( الأب ودم الأم والطفل ) على ان يكون الطفل قد أتم ستة أشهر من عمره، وذلك لتكوين فصائل الزمرة (ABO) كاختبار يمكن الاعتماد عليه في حالة النفي كما ذكرنا من خلال الجدول الخاص بالزمرة (ABO).
فمثلاً إذا كانت الأم من ذوات الفصيلة (A) والأب أيضا من يحمل الفصيل (A) أيضا لابد للإبن (الطفل ) ان يكون حامل للفصيلة (A) أو (O) .
فإذا تبين بالتحاليل ان فصيلة الطفل AB مثلا فهذا ينفي ان يكون الطفل شرعي إلى أبيه أى بمعنى ان الأم هى التي ولدته في المستشفى فهى أمه بدون أدنى شك ، أما الأب فليس أبوه " وتم الفصل في القضية ببراءة نسب الطفل لأبيه حيث أن الأم هى التي أدعت ان هذا الأب هو الأب الشرعي لأبنها وتبين ان الامر عكس ذلك تماماً” .
أما في حالة تطابق الفصيلة وتبين من خلال التحاليل ان الطفل يحمل الفصيلة (A) أو (O) فهذا لا يعنى ان الطفل هو طفل شرعي لهما إلا باختبارات أخرى تدخل فيها الزمرة (Rh) من واقع فصائل (SUB GROUP) وأيضا اختبار أكثر من عشرين صفة انتروبيولوجية مثلا شكل الوجه وعرض الجبين وفتحة العينين والشفتان والسنان وفتحتا الأنف وشكل الأنف وصيوان الأذن وحلمة الأذن وأصابع اليدين والرجلين والحاجبان وشعر الرأس وشكل الذقن ولون القزحية والثغر عند الابتسامة وسحنة الوجه في لحظة الانزعاج والالتفات .
قضايا العقم :
تندرج هذه القضايا في شكوى من الزوجة مثلا انها تريد الطلاق من زوجها نظرا لأنه عقيم ولم ينجب لها أطفال أو العكس من ذلك ، أو في قضايا يرفعها الزوج للقضاء بحجة ان الطفل غير شرعي وهو عقيم ولا يستطيع الإنجاب وفوجئ بأن زوجته حامل بجنين .
يتم أخذ عينة من السائل المنوي للشخص نفسه ويتم الكشف عليها لمعرفة العدد والحركة والشكل للحيوانات المنوية والنسبة المئوية للحيوانات المنوية ومدى نشاطها وهل الشخص عقيم من عدمه وذلك للفصل في مثل هذه القضايا .
الكشف عن البول :
لمعرفة الحمل يمكن الكشف عن البول بعد مدة الحمل، حيث يتم أخذ عينة من المراد الكشف عليه بمعرفة الخبير الجنائى ، وتحت مراقبته خوفا من تغيير العينة بعينة أخرى كذلك الامر في عينات السائل المنوي ويتم إرسالها إلى المختبر للكشف عليها فورا وتحديد نتائج الكشف .
سوائل الجسم الأخرى :
وتتمثل في الإفرازات التي ينتجها الجسم على شكل لعاب أو بول أو دماء حيض أو براز ، وغالبا ما يكون اللعاب في أعقاب السجائر الموجودة بمسرح الجريمة، ويتم الكشف على هذه العينات بإجراء اختبارات وتحاليل خاصة بها وتقديم تقرر المقارنة الخاصة بالكشف عليها إلى جهات الاختصاص .
هل البقع دماء من عدمه :
الغرض من ذلك معرفة إذا كان اللون دم من عدمه، فإذا كان دم ، فمن أى كائن ينتمي إليه، فإذا كان دم إنسان فأى من أنواع الفصائل هو؟ وإن كان دم حيوان فأى نوع من أنواع الحيوان هو ؟ .
وكثيرا ما نشاهد صباغات تشبه الدم مثل صباغات الفواكه أو صدأ الحديد أو القهوة وتمييز ذلك ، وأيضا تحديد فصائل الدم من بقع جافة على الأسطح المختلفة .
البقع المنوية والحيوانات المنوية :
هى إحدى الاختبارات المهمة التي تحدث غالبا في حوادث القتل والاغتصاب ( التحرش الجنسي – الزنا – اللواط – المواقعة ) ويكون التعامل مع هذا الاختبار على نحو العينات المأخوذة من مسرح الجريمة أو المبرزة الجرمية المرسلة من مراكز الشرطة أو النيابة سواء كانت ملابس المجني عليها أو الجاني أو مسحات مهبلية مأخوذة من الضحية ) المجني عليها ) أو مسحات شرجية في قضايا المواقعة واللواط .
أنواع الاختبارات :
1. أولا/ معرفة هل البقع لسائل منوي من عدمه :
باستخدام الأشعة فوق البنفسجية (U.V) لتحديد مكان البقع على الملابس والأسطح المختلفة .
2. نقل البقع وفردها على شرائح واستعمال الأصباغ الخاصة بها وفحصها على المجهر لتحديد الحيوانات المنوية ان وجدت .
3. التعامل معها في سوط مغذي باستخدام طريقة (gel diffusion) أى التفاعل بين الانتجين والإنتي بودي (antigen + antibody
هذا الاختبار يستخدم في حالة عدم وجود حيوانات منوية في البقعة المشتبه بها لأنه لاننفى أحيانا وجود السائل المنوي ( نظرا لوجود بعض الأشخاص الذين يقومون بالاعتداء جنسيا على الضحية وقد يكون الجاني عقيما مثلا أو حدث انحلال وتكسر لشكل الحيوانات المنوية نتيجة لعمر البقعة أو الظروف الجوية التي تتعرض لها البقعة قبل الحصول عليها .

فحص الأنسجة البيولوجية الأظافر والشعر والألياف النباتية المختلفة :
يعدُ هذا الفحص من الأشياء المهمة في عمل هذا القسم وذلك من خلال عملية المقارنة التي يقوم بها الخبير للكشف عن الشعر في القضايا المختلفة، وخاصة جرائم المقاومة وذلك غالبا ما نشاهد الشعر على سلاح أو آلة حادة أو ملابس المجني عليه أو الجاني ومقارنته مع الشعر الأصلي لهؤلاء ، آخذين بعين الاعتبار إلى الصباغ المستعملة وتفرقته مع الألياف النباتية وأنواع الشعر الحيواني.
أيضا الشعر المصبوغ يفقد لمعته غالبا ويكون غير متفق اللون في جميع طوله فقد يكون غامقا في طرفه وباهتا في قاعدته بالأخص بعد وقت طويل على صبغ الشعر، علاوة على ذلك يكون جافاً وسهل الكسر .
بعد أسبوع تقريبا من القص تبدأ الزوايا بالاستدارة وبعد مرور أسبوعين من القص تستدير الزوايا وهكذا حتى تصبح مدببة كما كانت بالأصل بعد مرور شهر تقريبا .
ولنا لقاء أخر بأذن الله عن البصمة الوراثية أو ما عرف ب
(DNA)
......................تحيات av.joven
 
التعديل الأخير:

karim

Administrator
طاقم الإدارة
إنضم
14 يونيو 2009
المشاركات
3,096
مستوى التفاعل
91
النقاط
48
الإقامة
الجزائر
رد: دراسة بسيطة حول مسرح الجريمة

بارك الله فيك

شكرا على مساهماتك استاذنا

و شكرا جزيلا على الموضوع

و نحن في انتظار جديدك
 

mezokhiro

عضو نشيط
إنضم
14 سبتمبر 2010
المشاركات
264
مستوى التفاعل
1
النقاط
18
رد: دراسة بسيطة حول مسرح الجريمة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاك الله خيرا أستاذ
تحياتي
 

رميسة

عضو نشيط
إنضم
5 فبراير 2011
المشاركات
139
مستوى التفاعل
0
النقاط
16
الإقامة
الجزائر
رد: دراسة بسيطة حول مسرح الجريمة

بارك الله فيك
 
التعديل الأخير:
أعلى