av.joven

عضو متألق
إنضم
22 أغسطس 2010
المشاركات
884
مستوى التفاعل
29
النقاط
28
الإقامة
بلدية برج بونعامة ولاية تيسمسلت
مدونة أخلاقية دستور المحامين
الأستاذ المحامي "أسامة توفيق أبو الفضل "
نائب نقيب المحامين في الجمهورية العربية السورية.
- على المحامين أن يتبادلوا المساعدة و الإعانة و المجاملة و يجب أن يستمر ذلك خلال ممارستهم للمهنة حتى الوفاة.
-يجب على المحامي أثناء ممارسة أعمال المهنة أن يكون مجاملا و لطيفا مع زملائه و أن لا يتفوه بكلمات جارحة و أن يمتنع عن كل تهجم و كل تلميح رديء تجاه الزميل الذي يرافع ضده وعدم القيام أمام القضاة الذين يستمعون إلى مرافعته بأي تصرف قد يمس بشرف المهنة أو المنظمة.
-يجب على المحامي الذي يرافع ضد زميل جديد أن يعطف عليه لتشجيعه في بداية عمله و أن لا يسيء استعمال النفوذ الذي اكتسبه بفضل سنه أو سلطــــــة أو خدمة، و من واجب المحامين الحديثين أن يظهروا بمظهر الاحترام و المراعاة اتجاه زملائهم القدماء و أن يحدو حذوهم و يتبعوا إرشاد اتهم رغم تعارض مصالح الموكلين.
- و كل اختلاف في الآراء بين المحامين.يجب أن يزول تحت اعتبارات المنظمة وحدة لا تتجزأ.
-إذ ا طلب احد الزملاء تأجيل النظر في الدعوى لسبب شخصي كالمرض أو الحزن أو التغيب ، يجب على المحامي ألا يعارض التأجيل إلى إذا كان على يقين بان هذا الطلب يشكل و سيلة للمماطلة و إذا كان الخلاف يتطلب حلا سريعا غير قابل للتأخير.
إن استغلال المحامي غياب زميله في وقت المناداة على القضايا يخل بواجب المجاملة و من واجبه عندما يطلب التأجيل أن يخبر زميله كما يجب على المحامي أن يرافع مكان زميله الذي لم يتمكن من المرافعة في قضية لا تحتمل التأجيل و كان له اسم في الوكالة أو يلتمس له المعذرة عن التأخر بالحضور.
-يجب على المحامي الذي علم بمرض زميله أن يبادر إليه لينوب عنه بما أمكن من القضايا حفاظا على حقوق الزميل و موكليه.
-يجب على المحامي أن يمتنع امتناعا باتا عن كل مراجعة أو مناورة ترمي إلى سلب موكلي زملائه تحت طائلة المسؤولية التأديبية.
-على المحامي إذا خلف أحد الزملاء في قضية ما أن يعلم هذا الأخير بالأمر
و أن يسأله عما إذا كان قد تقاضى أتعابه بصورة كاملة
و ذلك قبل أن يضع يده على الملف نهائيا.
و هذا الأمر سواء كان في القضايا المدنية أو الجزائية بشرط عدم تأخير الدفاع في الأمور الجزائية و عدم عرقلتها.
-من الواجب أن تكون الأمانة مسيطرة على العلاقات بين المحامين و لذا فإن كافة التحارير المتبادلة بينهم لها طابع سري و المحامي الذي يبرزها في ملف موكله و يستند إليها في المحكمة يرتكب إخلالا مهنيا و يعرض نفسه لعقوبات تأديبية.
وعليه زملائي بعد ان نقلنا لكم ماقاله النقيب والزميل
نتناصح فيما بيننا وخاصة بغض النظر عن النقاط المعروفة هناك ماشد انتباهي
هو حادثة مرافعة الزميل في مواجهة زميل آخر فتحدث إحدا الحادثتين
اما زميل قديم يرافع وبنوع من التسلط والقوة إذا كان في مواجهة زميل حديث العهد بالمهنة او متربص
إما زميل جديد له من الإطلاع مايجعله مغتر ويتهكم على الزميل القديم إذا اخطأ امام القاضي وترى إبتسامة الثعلب عريضة تظهر من خلالها اياب النصر والجبروت
زملائي زميلاتي
لاتتركوا مانكتبه هنا مجرد للإطلاع بقدر ماهو نوع من انواع النصح والتدريب وبتجرد قدر المستطاع
لانريد تشكرات بقدر مانريد إثراء مهني فعال وجاد
 
أعلى