دينة

عضو مشارك
إنضم
15 سبتمبر 2011
المشاركات
92
مستوى التفاعل
1
النقاط
8

مرافعة لاشو في قضية
ترويمان قاتل ابيه

من دفاع لاشوا (1)في قضية ترويمان القاتل :" لقد سألني ترويمان ان ادافع عنه : فإذا بي أمام واجب لابد من آدائه. وربما أدهش موقفي هذا بعض الذين يجهلون وظيفة المحامي
ان الذين قالوا: ان من الجرائم ما يفوق هو لها كل وصف ، ومن الجرمين من بلغوا غاية القسوة والفضاضة ، فمن العبث ان تسعى الى تخفيض عقابهم ، أقول ان هؤلاء ليسوا على حق ، وهم في غضبهم المحمود يخلطون بين العدل و حب الانتقام ، هؤلاء يتبعون
عاطفة النفس الكريمة مشفقين على الضحايا ، ولكن إشفاقهم يجرهم من حيث لا يدرون الى ارتكاب ذنب اجتماعي هو أشد الذنوب خطرا لان فيه تضحية للقانون .
أما أنا فأفهم واجبات الدفاع على خلاف ذلك ، لان المشرع أراد ان يكون الى جانب المتهم أيا كان صوت شريف صادق يرتفع ليوقف إذا أمكن تأثيرات الجمهور، تلك التأثيرات الصادرة عن طيب نفس ، ولكنها قد تكون وخيمة المغبة ، لانها تستطيع ان تطمس الحقيقة.
أي جريمة في العالم تضاهي هذه الجريمة وتفتقر مثلها الى الدفاع ؟
لقد اهتزت البلاد من اقصاها لهذه الجناية الفضيعة ، وتعالت الاصوات من كل الصدور طالبة الانتقام ، وإنزال العقاب الصارم بالجاني ، من هو ترويمان ؟ هذا ما لم أبرح أسأل عنه دون أن أجد جوابا شافيا ، إنسان أم وحش كاسر؟
وعاقل أم مجنون ؟
تلك هذه العقيدة التي لا تحل .
ان ما يشعر به النائب العمومي من جراء هذه القضية أشعر به أنا ايضا ، ومن هو الرجل الذي لا ينتفض جزعا و غضبا لمرأى هذه الضحايا او لتذكرها ؟ لقد قال لنا الرئيس بالامس إنه بينما الرعدة تتمشى في مفاصل القوم كان الرجل وحده هادئا لا أثر للجنون عليه. لماذا؟ من أي طينة جبل هذا الانسان ؟ من يكون ؟فلنبحث.
لم يكن لترويمان طفولة ولا شباب كسائر الناس ،وإنكم لتذكرون حالة عقله وتقيده بفكرة لا يحول عنها ، وفي الحديث الذي أسره لاحد رفقائه معان كثيرة.
لقد إستولت عليه وهو في السابعة عشر أفكار غريبة لا تتزعزع ، والسبب أنه قرأ كتابا أهاج اعصابه ، هذا الكتاب هو اليهودي التائه ، يقص عليه ثروة تبلغ مائتي مليون ، رودين يقتل من اجلها أسرة عن إخرها ، ستة من الابرياء يموتون موتا فضيعا. كان هذا الكتاب رفيقه الدائم وسميره ليل نهار ، فتركت قرائته أثرا كبيرا في دماغه ، حتى إعتل بدنه ، ودبت اليه عقارب المرض ، وأصبحت افكاره فكرة القتل ، قتل ستة من الناس حلما لا يتخلى عنه في قعوده وقيامه ويقضته ومنامه .
سلوا أهل العلم يجيبوكم أن مثل هذا الرجل غير صحيح ولا سليم ، افحصوه وادرسوه ، حولوا نظركم قليلا عن الضحايا إليه ، وافهموا ما انطوى عليه ، انظروا الى تركيب جسمه الغريب ، الى ذراعه ويديه ، فقد قال لي بالامس أحدهم : تامل ان في صورة هذا
الرجل شيئا من الضروري . أجل إذا كانت قضيتنا قضية وحش لا مسؤولية عليه ، فقصاصه الربط والتكميم القتل( حركة وضجة في الجمهور) ان ضميري يتكلم ، وعندما اتشرف بأداء الواجب فإني أشفق على الذين لا يفهمون ما يجب عليهم من الاحترام لوظيفتي .

(1) شارل لاشوا : محامي فرنسي كبير

من كتاب الابداع في المرافعات العملية في الجنح والجنايات ، الاستاذ على لبن
، منشاة المعارف ، مصر​





7
 
التعديل الأخير:

youcef66dz

عضو متألق
إنضم
3 أكتوبر 2009
المشاركات
3,788
مستوى التفاعل
114
النقاط
63
رد: مرافعة لاشو في قضية ترويمان قاتل ابيه

شكر على المساهمة ...
 

av.joven

عضو متألق
إنضم
22 أغسطس 2010
المشاركات
884
مستوى التفاعل
29
النقاط
28
الإقامة
بلدية برج بونعامة ولاية تيسمسلت
رد: مرافعة لاشو في قضية ترويمان قاتل ابيه


مرافعة لاشو في قضية
ترويمان قاتل ابيه

من دفاع لاشوا (1)في قضية ترويمان القاتل :" لقد سألني ترويمان ان ادافع عنه : فإذا بي أمام واجب لابد من آدائه. وربما أدهش موقفي هذا بعض الذين يجهلون وظيفة المحامي
ان الذين قالوا: ان من الجرائم ما يفوق هو لها كل وصف ، ومن الجرمين من بلغوا غاية القسوة والفضاضة ، فمن العبث ان تسعى الى تخفيض عقابهم ، أقول ان هؤلاء ليسوا على حق ، وهم في غضبهم المحمود يخلطون بين العدل و حب الانتقام ، هؤلاء يتبعون
عاطفة النفس الكريمة مشفقين على الضحايا ، ولكن إشفاقهم يجرهم من حيث لا يدرون الى ارتكاب ذنب اجتماعي هو أشد الذنوب خطرا لان فيه تضحية للقانون .
أما أنا فأفهم واجبات الدفاع على خلاف ذلك ، لان المشرع أراد ان يكون الى جانب المتهم أيا كان صوت شريف صادق يرتفع ليوقف إذا أمكن تأثيرات الجمهور، تلك التأثيرات الصادرة عن طيب نفس ، ولكنها قد تكون وخيمة المغبة ، لانها تستطيع ان تطمس الحقيقة.
أي جريمة في العالم تضاهي هذه الجريمة وتفتقر مثلها الى الدفاع ؟
لقد اهتزت البلاد من اقصاها لهذه الجناية الفضيعة ، وتعالت الاصوات من كل الصدور طالبة الانتقام ، وإنزال العقاب الصارم بالجاني ، من هو ترويمان ؟ هذا ما لم أبرح أسأل عنه دون أن أجد جوابا شافيا ، إنسان أم وحش كاسر؟
وعاقل أم مجنون ؟
تلك هذه العقيدة التي لا تحل .
ان ما يشعر به النائب العمومي من جراء هذه القضية أشعر به أنا ايضا ، ومن هو الرجل الذي لا ينتفض جزعا و غضبا لمرأى هذه الضحايا او لتذكرها ؟ لقد قال لنا الرئيس بالامس إنه بينما الرعدة تتمشى في مفاصل القوم كان الرجل وحده هادئا لا أثر للجنون عليه. لماذا؟ من أي طينة جبل هذا الانسان ؟ من يكون ؟فلنبحث.
لم يكن لترويمان طفولة ولا شباب كسائر الناس ،وإنكم لتذكرون حالة عقله وتقيده بفكرة لا يحول عنها ، وفي الحديث الذي أسره لاحد رفقائه معان كثيرة.
لقد إستولت عليه وهو في السابعة عشر أفكار غريبة لا تتزعزع ، والسبب أنه قرأ كتابا أهاج اعصابه ، هذا الكتاب هو اليهودي التائه ، يقص عليه ثروة تبلغ مائتي مليون ، رودين يقتل من اجلها أسرة عن إخرها ، ستة من الابرياء يموتون موتا فضيعا. كان هذا الكتاب رفيقه الدائم وسميره ليل نهار ، فتركت قرائته أثرا كبيرا في دماغه ، حتى إعتل بدنه ، ودبت اليه عقارب المرض ، وأصبحت افكاره فكرة القتل ، قتل ستة من الناس حلما لا يتخلى عنه في قعوده وقيامه ويقضته ومنامه .
سلوا أهل العلم يجيبوكم أن مثل هذا الرجل غير صحيح ولا سليم ، افحصوه وادرسوه ، حولوا نظركم قليلا عن الضحايا إليه ، وافهموا ما انطوى عليه ، انظروا الى تركيب جسمه الغريب ، الى ذراعه ويديه ، فقد قال لي بالامس أحدهم : تامل ان في صورة هذا
الرجل شيئا من الضروري . أجل إذا كانت قضيتنا قضية وحش لا مسؤولية عليه ، فقصاصه الربط والتكميم القتل( حركة وضجة في الجمهور) ان ضميري يتكلم ، وعندما اتشرف بأداء الواجب فإني أشفق على الذين لا يفهمون ما يجب عليهم من الاحترام لوظيفتي .

(1) شارل لاشوا : محامي فرنسي كبير

من كتاب الابداع في المرافعات العملية في الجنح والجنايات ، الاستاذ على لبن
، منشاة المعارف ، مصر​





7
والله هذا الموضوع لخص كل قوانين العالم وتشريعات العالم في اخلاقيات المهنة
ربي يخليك دائما مساهما فعلا بناءا لقسم المحامين شكرا تحية طيبة وهنية
 

دينة

عضو مشارك
إنضم
15 سبتمبر 2011
المشاركات
92
مستوى التفاعل
1
النقاط
8
رد: مرافعة لاشو في قضية ترويمان قاتل ابيه

والله هذا الموضوع لخص كل قوانين العالم وتشريعات العالم في اخلاقيات المهنة
ربي يخليك دائما مساهما فعلا بناءا لقسم المحامين شكرا تحية طيبة وهنية
اللهم امين
تشرفت بمروركم استاذ
سررت بردكم الجميل اعتقدت العكس
ان شاء الله نكون عند حسن الظن
 

المواضيع المتشابهة

أعلى